تقلص مكاسب التضخم الامريكية

تقرير أسبوعي - 15/05/2017

 انحسار نمو الأسعار الاستهلاكية مع انخفاض تكاليف الطاقة والصحة

us-inflation


وسط توقعات متزايدة بأن الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيرفع أسعار الفائدة مرة أخرى في يونيو، فإن آخر الأرقام المتعلقة بتضخم أسعار المستهلكين قد تكون مزعجة في نظر بعض صناع القرار. مع تلاشي تأثير انتعاش أسعار الطاقة تدريجيا، على حد سواء العنوان الرئيسي والأساسي لنمو أسعار المستهلكين التي تراجعت في أبريل، مما يعقد توقعات السياسة.

  الأسبوع السابق:


تمت مراقبة قرارات البنوك المركزية بشكل كبير الأسبوع الماضي بعد أن أصدرت كل من نيوزيلندا والمملكة المتحدة أحدث قرارات السياسة النقدية.

في خطوة غير مدهشة، ترك بنك الاحتياطي النيوزيلندي أسعار الفائدة عند 1.75٪. في حين وعد بالتحفظ على أسعار الفائدة في المستقبل المنظور. ويتوقع المستثمرين عدم اتخاذ أي إجراء حتى عام 2018 في أقرب وقت ممكن وسط توقعات التضخم الأكثر صرامة التي حددها محافظ بنك الاحتياطي النيوزيلندي غرايم ويلر. كذلك امتنع بنك إنجلترا عن تعديل أسعار الفائدة على الرغم من الضغوط التضخمية.

بالانتقال الى الصين، ما زالت الأساسيات الصينية على الأرض غير المستقرة، حيث أن آخر توسع في الفائض التجاري جاء في أعقاب التباطؤ الحاد في نمو الصادرات الذي فاق من وتيرة التوسع في الواردات. إلا أن أسعار المستهلك تمكنت من تحقيق مكاسب معتدلة، اما نمو أسعار المنتجين انخفض بشكل ملحوظ، حيث انخفض إلى 6.40٪ من 7.60٪ حتى نهاية أبريل، مما يؤكد المخاوف من أن جهود الحكومة لتخفيف النفوذ تؤثر سلبا على أسعار السلع الأساسية.

في نهاية الأسبوع، تباطأ نمو التضخم الأميركي الأخير بشكل متواضع، حيث تراجع كل من الرقم القياسي وأرقام مؤشر أسعار المستهلك السنوية وسط التراجع التدريجي لمؤشر أسعار الطاقة.

ارتفع مؤشر ناسداك المركب ليغلق الأسبوع بمستوى قياسي جديد. في حين أنهى مؤشر S & P 500 وداو جونز في انخفاض.

popup_close
nsdq-jun17weeklyreview05142017

  الأسبوع الحالي:


ستتركز البيانات في الغالب على الاتجاهات التضخمية العالمية، والناتج المحلي الإجمالي، والعمالة على مدار الأسبوع، مع الإعلانات القادمة من الاقتصادات العالمية الرئيسية.

بدءا من المملكة المتحدة، ستصدر أرقام التضخم لشهر نيسان / أبريل، مع توقع ارتفاع أسعار المستهلك الرئيسية السنوية بنسبة 2.60٪ خلال شهر أبريل إلى جانب التضخم الأساسي الذي يرتفع إلى 2.20٪. وبصرف النظر عن التضخم، من المرجح أن تظهر قراءة البطالة نسبة العاطلين عن العمل عند 4.70٪.

أما في منطقة الشرق الأوسط، فسوف تقدم منطقة اليورو تقريرا عن القراءة الثانية للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول مع توقعات توسعية ربع سنوية وسنوية لتعكس القراءات السابقة بنسبة 0.50٪ و1.70٪ على التوالي. ولا يتوقع أن تختلف أرقام التضخم المستحقة عن القراءات الأولية بنسبة 1.90٪ من المكاسب السنوية في أسعار المستهلكين و1.20٪ في الأسعار الأساسية.

في آسيا، من المتوقع أن تصدر اليابان بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول، مع توقع نمو فصلي بنسبة 0.40٪ إلى جانب ارتفاع سنوي إلى 1.70٪ مقارنة مع 1.20٪ المسجلة خلال الربع الثالث.

من غير المتوقع أن تتغير أسس سوق العمل الأسترالية بشكل كبير، مع ارتفاع معدل البطالة إلى 5.90٪. وأخيرا، ستنهي كندا الأسبوع من خلال مؤشرات أسعار المستهلكين على أساس أساسي وأساس رئيسي، ويتوقع أن يتصاعد كل منهما.

popup_close
usdcadweeklyreview05142017

تحذير المخاطر : العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية 79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود
يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية لفقدان أموالك