تنقيح الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي يختلف عن البيانات

التحليل اليومي - 29/05/2017

قطاع الإسكان والسلع المعمرة تسلط الضوء على مخاوف تسارع النمو

us-gdp-flat


كان ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول المنقح يوم الجمعة من بين بعض الملاحظات المتفائلة التي جاءت من البيانات الاقتصادية الأمريكية الأسبوع الماضي، بعد أن خيبت أرقام مبيعات المنازل الجديدة والقائمة التقديرات، بينما استمرت طلبيات السلع المعمرة في تراجعها الأخير. انخفض الدولار طوال الأسبوع، متأثرا من محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الأقل ثورية وتدهور الأساسيات.

 الأسبوع السابق:


هيمنت التقلبات على الأسواق المالية خلال الأسبوع الماضي. بداية من الاقتصاد الأمريكي، جاء التقدير الثاني للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول أقوى مما كان متوقعا في البداية، حيث ارتفع بنسبة 1.20٪ مقارنة مع 0.70٪ المسجلة في الشهر السابق.

مع ذلك، وصلت مؤشرات الأسهم الأمريكية إلى سجلات جديدة، حيث أظهر الزخم في قطاع الإسكان تدهور مبيعات المنازل الجديدة والقائمة، مما أثار المخاوف بشأن التوقعات. في حين أن محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة قد شهد نموا بطيئا، الا ان محضر أقل ثورية أشار إلى أن الارتفاع في أسعار الفائدة الثلاثة المتوقع لهذا العام قد لا يتحقق.

بالانتقال إلى أوروبا، تم تعديل الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول في المملكة المتحدة أقل من القراءة المسبقة إلى النمو الفصلي بنسبة 0.20٪ بينما تباطأت وتيرة الزيادة السنوية إلى 2.00٪. وتطابق الناتج المحلي الإجمالي الألماني مع تقديرات سابقة لنفس الفترة، مع التفاؤل الذي وصل بعد صدور مؤشر مديري الشراء التصنيعي الأولي بشكل أقوى مما كان متوقعا.

بالتحول الى اليابان، تلقى المسؤولون على أخبار إيجابية عقب الزيادة في التضخم الرئيسي والمستهلك على أساس سنوي.

قررت الدول الاعضاء في اوبك خفض سقف انتاج النفط بمقدار 9 أشهر. ومع ذلك، غرقت أسعار النفط بشكل كبير بعد أن عاينت الأسواق بان الإطار الزمني ليس طويل بما فيه الكفاية لإحداث فرق في المخزونات المتدفقة، خاصة مع استمرار الإنتاج الأمريكي في الصعود.

popup_close
cl-jul17weeklyreview05282017

 الأسبوع الحالي:


هناك وفرة من البيانات المستحقة من جميع أنحاء العالم في الأسبوع المقبل، مع التركيز بشكل كبير على أساسيات التصنيع. وسيتم الكشف عن أرقام التصنيع الصينية من قبل الحكومة وماركيت، ويتوقع كل من الرقمين البقاء في المناطق التوسعية على الرغم من التباطؤ المستمر.

من المتوقع أن تبقى بيانات مؤشر مديري المشتريات لمنطقة اليورو الإجمالية في حالة تعليق عند 57.0 مع عدم وجود أي تغيير متوقع في ألمانيا وفرنسا. في حين أن الأرقام البريطانية والإيطالية تراجعت بشكل متواضع.

الأهم من ذلك هو أرقام البطالة والتضخم المقبلة لمنطقة اليورو، حيث من المتوقع أن يتباطأ نمو أسعار المستهلكين إلى 1.50٪ على أساس العناوين الرئيسية. في حين أن معدل البطالة يتراجع إلى 9.40٪.

سيتم الإعلان عن بيانات التصنيع الأمريكية، حيث سيركز التقارير الرئيسي على التضخم والعمالة. وأي تراجع آخر في تضخم أسعار الاستهلاك قد يمنع مجلس الاحتياطي الفدرالي من رفع أسعار الفائدة خلال اجتماع يونيو. وسوف ينتهي الأسبوع أيضا بتقرير الوظائف غير الزراعية ومعدل البطالة الذ من المتوقع أن يرتفع بسرعة عند 4.40٪.

بصرف النظر عن هذه التطورات الهامة، سيتم الكشف عن مؤشر أسعار المنازل S & P كيس-شيلر، مما قد يؤدي إلى انخفاض نمو أسعار المساكن. ومن المتوقع أن تصدر اليابان أرقام الإنفاق الأسري التي من المتوقع أن تظهر تحسنا ملحوظا لشهر أبريل.

popup_close
usdjpyweeklyreview05282017

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.