مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يكشف عن استراتيجية الارتداد

التحليل اليومي - 25/09/2017

FOMC يسلط الضوء على تشديد الميزانية وإمكانية رفع سعر الفائدة خلال 2017

us-federal-reserve


كرر مجلس الاحتياط الفدرالي الأمريكي موقفه الأكثر صرامة خلال قرار لجنة السوق الفدرالية المفتوحة (FOMC)، وعرض خططا لتقليل حجم الميزانية العمومية مع التأكيد على موقف معظم أعضاء اللجنة لصالح زيادة أسعار الفائدة قبل نهاية عام 2017.

 الأسبوع السابق:


كانت التوقعات مرتفعة الأسبوع الماضي متجهة إلى قرار الاحتياطي الفدرالي الأمريكي في سبتمبر، حيث أعلنت اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة عن بداية الميزانية العمومية احتمال رفع سعر الفائدة مرة أخرى قبل نهاية العام. وسيبدأ بنك الاحتياطي الفدرالي تخفيض الميزانية العمومية في أكتوبر بمعدل 10 مليارات دولار شهريا مع إضافة 10 مليار دولار إضافية مرة كل ثلاثة أشهر حتى يصل إجمالي مبيعات الميزانية العمومية إلى 50 مليار دولار شهريا.

بصرف النظر عن السياسة، هبطت مبيعات المنازل القائمة بنسبة -1.70٪، مما وسع الاتجاه الانكماشي الحالي للشهر ثالث على التوالي مع تزايد المخاوف بشأن توقعات الإسكان.

تحطم الجنيه البريطاني قرب نهاية الأسبوع قبل التعافي لفترة وجيزة في أعقاب انخفاض الائتمان Moody’s السيادية إلى A2. وبالإضافة إلى ذلك، فإن خطاب من تيريزا مايو يشير إلى أنها تريد أن تحدد انتقال رسمي لمدة عامين مع المواعيد النهائية لبدء مفاوضات الاتحاد الأوروبي ووزنه على العملة.

ارتفع معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو إلى أعلى مستوى له في أربعة أشهر بنسبة 1.50٪ حتى نهاية أغسطس، مما أضاف إلى الضغط المتدني الذي يواجه البنك المركزي الأوروبي.

ارتفع التضخم الكندي على أساس العناوين الرئيسية، حيث ارتفع بنسبة 1.40٪ على أساس سنوي حتى نهاية أغسطس. وأخيرا، في تطور غير مفاجئ، امتنع بنك اليابان عن تعديل أسعار الفائدة والتخفيف بعد اجتماع السياسة النقدية الأخير.

popup_close
eurgbpweeklyreview09242017

 الأسبوع الحالي:


تحدد قراءات الناتج المحلي الإجمالي قائمة البيانات الهامة التي ستصل إلى الجلسات القادمة والتي ستكون كاملة من الأرقام الاقتصادية من جميع أنحاء العالم. ومن المتوقع أن تبلغ الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا عن أرقام الناتج المحلي الإجمالي الخاصة بها التي تقودها المملكة المتحدة التي من المتوقع أن تسجل نموا سنويا بنسبة 1.70٪ خلال نهاية الربع الثاني.

من المتوقع أيضا أن يكرر الرقم الأمريكي المقارن القراءة الثانية، مع توقع أن يبقى الرقم النهائي معلقا عند 3.00٪. وستصدر كندا تقارير الناتج المحلي الإجمالي، مع توقع أن ينخفض ​​معدل النمو في شهر يوليو إلى 0.10٪. وبصرف النظر عن الناتج المحلي الإجمالي، سوف يلعب التضخم دورا كبيرا في التقويم الاقتصادي، مع قيام الولايات المتحدة بالإبلاغ عن مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفدرالي.

من المتوقع أن يستمر التضخم الياباني في التحسن، مع توقع ان يصل مؤشر أسعار المستهلك الأساسي الوطني الى 0.70٪ خلال شهر أغسطس مع تسارع إنفاق الأسر.

كما سيتم الكشف عن مؤشر أسعار المستهلكين في منطقة اليورو، مع مؤشرات أولية تشير إلى أن التضخم سيصل إلى 1.60٪ خلال الأشهر الاثني عشر المنتهية في سبتمبر. بالإضافة إلى ذلك، ستقوم الولايات المتحدة بالإبلاغ عن طلبات السلع المعمرة، مبيعات المنازل الجديدة، وأرقام ثقة المستهلك.

أخيرا، سيصدر بنك الاحتياطي النيوزيلندي قراره بشأن السياسة النقدية، مع عدم توقع أي تغيرات في أسعار الفائدة.

popup_close
usdcadweeklyreview09242017

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.