يأخذ الدولار الأمريكي مقعد خلفي بسبب عدم تغير معدلات الفائدة الفيدرالية على الأموال

المراجعة الأسبوعية

usd-and-interest-rate

إرتفع كل من الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي أمام الدولار الأمريكي الضعيف، وظهروا كالعملات أصحاب أعلى مستوي أداء أثناء الأسبوع أمام العقود الآجلة للذهب المقيمة بالنقد الأمريكي واحتشدوا ليقوموا بعمل إرتفاع خلال أسبوع واحد عند 1140.85 قبل أن يتراجعوا قليلاً يوم الجمعة مساءاً، البنوك المركزية الأخرى التي تقابلت الأسبوع السابق بما في ذلك بنك اليابان الذي ترك مشتريات (QQE) دون تغيير مع الحفاظ على نظرة تفاؤلية للوصل الى معدل التضخم المستهدف من البنك المركزي عند 2%، عقد البنك المركزي السويسري جلسة مراجعة السياسة النقدية الربع سنوية وترك معدلات الفائدة دون تغيير عند -0.75% ولكن مع الإحتفاظ بلهجة حيادية بصورة كبيرة.

الأسبوع القادم

إختارت لجنة السوق المفتوح الفيدرالية (FOMC) الحفاظ على معدل الفائدة على الأموال الفيدرالية ثابتة عند >0.25%، الدولار الأمريكي وحصص المساهمين الأمريكية إنخفضت بسبب أن بيان لجنة السوق المفتوح الفيدرالية (FOMC) تم اعتباره بيان متشائم، كانت توقعات هيئة الأركان الاقتصادي أيضاً أقل من توقعات ارتفاع الفائدة بسبب أن أسواق العقود الآجلة تم إعادة تسعيرها لتناسب ارتفاع الفائدة نحو بدايات 2016، غالبية المشاركين على الرغم من ذلك يتوقعوا رؤية على الأقل ارتفاع واحد في الأسعار بحلول نهاية 2015، بينما عضو واحد توقع معدلات فائدة سلبية وسته أعضاء يتوقعوا اثنين او أكثر من ارتفاعات الفائدة هذه السنة، قامت لجنة السوق المفتوح الفيدرالية (FOMC) أيضاً بمراجعة وتخفيض معدل تضخم البطالة الغير متسارع (NAIRU) من 0.5% - 5.2% الى 4.9% - 5.2%، كما أن الناتج المحلي الإجمالي (GDP) يتوقع نموه على المدى الطويل بمعدل أبطأ عند 1.8% - 2.2% من 2.0% - 2.3% في يوليو.

popup_close
1_xauusd-h4_2009

في المؤتمر الصحفي، أشار رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين الى مخاوف من تأثير ارتفاع الفائدة مقابل إضعاف ميل المستثمرين الإقتصادي العالمي والتضخم المكبوح، لقد قالت إن المزيد من الركود في أسواق العمل يجب أن يتم امتصاصه قبل الثقة بصورة معقولة في إرتفاع الفائدة، بصفة عامة حدث لجنة السوق المفتوح الفيدرالية (FOMC) المنعقد الأسبوع الماضي إتضح إنه دعوة الى أن البطالة تستمر في التحسن ولكن الثقة كانت تتأكل كلما ظهرت مخاوف التضخم.

popup_close
2_eurusd-h4_2009