استمرار انخفاض الدولار الامريكي

التحليل اليومي - 28/08/2017

الذهب فشل في الاختراق على الرغم من الطلب على الملاذ الآمن

eur-usd-relationship


استمر الدولار الأمريكي على حاله في جميع المجالات في آخر أسبوع تداول كامل من شهر أغسطس، والذي شهد ارتفاع اليورو مقابل الدولار الأميركي لأعلى مستوى له منذ يناير من عام 2015. وكان الجنيه البريطاني الآخر من بين الأقل أداء من الأسبوع، مع بقاء الجنيه الاسترليني في التركيز على استئناف المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

 الأسبوع السابق:


كانت الندوة السنوية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في جاكسون هول، وايومنغ، أبرز ما شهده الأسبوع الماضي، والتي شهدت الكشف عن التحولات الرئيسية في السياسة النقدية، حيث تكهن المستثمرون بأن رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين ستستخدم هذه المرحلة لتقديم أدلة جديدة حول اتجاه ووتيرة "التشديد الكمي".

مع ذلك، ابتعدت يلين عن أي توجيهات بخصوص السياسة. وليس من المستغرب أن هذا أدى إلى تراجع الدولار الأمريكي مقابل معظم العملات الرئيسية الأخرى.

من ناحية أخرى، أظهر الذهب تقلبا كبيرا خلال اليوم، على الرغم من أنه فشل في نهاية المطاف في الخروج من منطقة الازدحام التي شكلت مؤخرا، مما يشير إلى أن آمال المستثمرين في بنك الاحتياطي الفدرالي الثوري كانت حقيقية.

تقلصت مبيعات المنازل الأمريكية الجديدة والقائمة عن التوقعات، مما أبرز نقطة تحول محتملة في سوق الإسكان.

في ألمانيا، أظهر كل من مسح ZEW ومسح Ifo تخفيفا للمشاعر الاقتصادية والتجارية، في حين أكد الناتج المحلي الإجمالي في المملكة المتحدة في ثاني أبطأ وتيرة نمو منذ بداية العام الماضي، مما أدى إلى ارتفاع اليورو مقابل اليورو إلى أعلى نقطة له منذ عام 2009. اما في اليابان، ارتفع التضخم الأساسي أيضا خلال شهر يوليو، مما زاد الثقة بين واضعي السياسات الذين يعملون على إعادة التضخم إلى 2.00٪.

popup_close
usdcnhweeklyreview08272017

 الأسبوع الحالي:


سيستمر تدفق عدد كبير من البيانات الاقتصادية الرئيسية في توجيه سرد الأسواق المالية في الأسبوع المقبل. ومن المقرر ان تصدر مجموعة منقحة من ارقام الناتج المحلى الإجمالي للربع الثاني في الولايات المتحدة وقياس التضخم الاستهلاكي الفيدرالي الذي يفضله بنك الاحتياطي الفدرالي والاحصاءات الرسمية لسوق العمل الامريكية التي تم اتباعها على نطاق واسع خلال الاسبوع المنتهى في الاول من سبتمبر.

نما الاقتصاد الأمريكي بوتيرة سنوية بلغت 2.60٪ في الربع الثاني وفقا للإصدار المسبق، مع ترقيات صغيرة إلى 2.70٪ لتوقعات لتقرير الأربعاء. بعد أن بقي مؤشر أسعار المستهلك الأساسي دون تغيير عند 1.70٪ على أساس سنوي في يوليو، من المتوقع أن يأتي مؤشر أسعار الاستهلاك الشخصي عند 1.40٪. وستتوفر أرقام الوظائف غير الزراعية الأمريكية الهامة يوم الجمعة، مع الإجماع الحالي الذي يشير إلى مكاسب من 180،000 وظيفة جديدة، ومن المتوقع أن يبقى معدل البطالة ثابتا عند 4.30٪.

في أوروبا، ستكون بيانات مؤشر أسعار المستهلك الأولية في منطقة اليورو متاحة يوم الخميس، مع توقع أن يرتفع المؤشر إلى 1.40٪ في أغسطس على أساس سنوي إلى جانب رقم أساسي لم يتغير.

بصرف النظر عن أوروبا والولايات المتحدة، من المقرر أن تبلغ الصين عن مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في Caixin ، الذي يتتبع نشاط المصانع على الصعيد الوطني، مع توقعات بانخفاض طفيف إلى 51.0 من 51.1 المسجلة في يوليو.

popup_close
eurgbpweeklyreview08272017

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.