بيانات سوق الوظائف في الولايات المتحدة لا تزال قوية

التحليل اليومي - 07/08/2017

العجز التجاري، أوامر المصانع تعزز معنويات المستثمرين

job-market-robust


لا يزال سوق العمل في الولايات المتحدة قويا> في حين أن العجز التجاري كان أقل من المتوقع في يونيو مما يوحي بأن القياس قد يضيف لمسة من التألق إلى أرقام نمو الربع الثاني. انتعشت طلبيات المصانع خلال الشهر بعدما تراجعت في كل من الشهرين السابقين، وحققت معدل شهري صحي 3.00٪.

 الأسبوع السابق:


للأسبوع الثاني على التوالي، تجاوز مؤشر داو جونز الصناعي مؤشر ستاندرد اند بورز 500، حيث كسر الأول فوق مستوى رئيسي عند 22،000 للمرة الأولى يوم الأربعاء، وانتهى إلى مستوى قياسي يوم الجمعة.

كان تقرير الوظائف الامريكية يوم الجمعة هو أبرز ما كان عليه في الاسبوع السابق، مع بيانات تظهر ان الاقتصاد أضاف 209،000 وظيفة في يوليو، لتتفوق بسهولة توقعات 180،000 وظيفة. وانخفض معدل البطالة إلى 4.30٪، وهو أدنى مستوى له منذ عام 2001، حيث استمرت المكاسب الشهرية في العمل في تجاوز مستوى 200،000 وهي المرة الخامسة من التقارير السبعة غير الزراعية التي نشرت هذا العام.

بالانتقال الى الصين، فإن الأساسيات الصينية لا تزال على أرضية هشة، حيث تشير البيانات إلى نمو قطاع الصناعات التحويلية الذي تبددت في يوليو وسط الطلب الخارجي الفاتر على السلع الصينية. وجاء مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الرسمي عند 51.4، بانخفاض عن 51.7 الشهر السابق.

كان الجنيه الإسترليني هو المحرك البارز الآخر هذا الأسبوع، مع تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له مقابل اليورو منذ نوفمبر من العام الماضي بعد أن ترك بنك انجلترا أسعار الفائدة دون تغيير، وراجع توقعاته لاقتصاد المملكة المتحدة. وبناء على ذلك، خفض البنك المركزي توقعاته للنمو في السنة الحالية إلى 1.70٪ من 1.90٪ المتوقعة في مايو.

popup_close
eurgbp-h4

 الأسبوع الحالي:


ستركز البيانات هذا الأسبوع في الغالب على الميزان التجاري العالمي، والاتجاهات التضخمية، وقرارات سعر الفائدة، والناتج الصناعي، مع الإعلانات القادمة من الاقتصادات الرئيسية في جميع أنحاء العالم.

بداية من الصين، حيث ستصدر أرقام الميزان التجاري لشهر يوليو المقبل، مع توقعات لتصدير الصادرات على أساس سنوي بنسبة 10.90٪ بالدولار إلى جانب ارتفاع الواردات بنسبة 16.60٪. وبصرف النظر عن الميزان التجاري، من المرجح أن ينمو مؤشر أسعار المنتجين بوتيرة سنوية تبلغ 5.50٪ في يوليو. في حين من المتوقع أن ترتفع أسعار المستهلك بنسبة 1.50٪.
في الوقت نفسه، سيصدر البنك الاحتياطي النيوزيلندي أحدث لجنة السياسة النقدية في نيوزيلندا معدل النقدية الرسمي معلقة عند 1.75٪.

بالتحرك نحو الشرق، فإن أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، ألمانيا، سيقدم تقريرا عن أرقام التجارة الخارجية لشهر يونيو، حيث من المتوقع أن تنخفض الصادرات بنسبة -0.10٪ شهريا، ومن المتوقع أن ترتفع الواردات بنسبة 0.20٪.

اما في المملكة المتحدة، ستتركز بيانات الإنتاج الصناعي لشهر يونيو، حيث من المتوقع أن ينخفض ​​الناتج السنوي بنسبة -0.20٪. وأخيرا، ستخرج الولايات المتحدة الأسبوع من خلال الأرقام القياسية لأسعار المستهلكين على أساس أساسي وأساسي، ومن المتوقع أن يتسلق كل منهما بمعدل سنوي قدره 1.80٪ في يوليو.

popup_close
dow-sep17-h4

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.