ترامب يريد هدنة بين الولايات المتحدة والصين

تقرير أسبوعي - 03/12/2018

ترامب يريد هدنة بين الولايات المتحدة والصين

china-us-relations


تصريحات دونالد ترامب فيما يخص الصفقة بين الصين والولايات المتحدة لتعليق الزيادات الضريبية، التي تطورت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، لا يبدو انها تتماشى مع التفسير الرسمي للإدارة لهذه المسألة.

بعد انتهاء اجتماع مجموعة العشرين، قام الرئيس الأمريكي بالتوضيح ان الصفقة التي تم التوصل اليها مع الصين هي "واحدة من أكبر الصفقات التي تمت على الاطلاق". أضاف قائلا ان إدارة الرئيس الصيني شي جين بينغ "سوف تنفتح" و"تتخلص من الرسوم الجمركية". في حين ان البيت الأبيض لم يدعم تعليقات ترامب حول وقف الصين للضرائب، لكنه أشار الى اتفاق مؤقت لا يزيدها أكثر، كما قدم دليلا محدودا على "انفتاح الصين".

الأسبوع الماضي:


انخفضت الأسهم يوم الخميس بسبب القلق بشأن اتفاقية عدم التجارة بين الصين والولايات المتحدة. انخفض مؤشر ستاندرد اند بورز500 بنحو 0.19% الى مستوى 2737.80، حيث كان هذا المستوى الأقل لأول مرة خلال أربعة أيام. انخفض مؤشر داو جونز الصناعي 27.58 نقطة الى 25,338.83 مرجعا سلسلة الانتصارات التي استمرت 3 أيام.

تراجع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.25%، كانت أسعار النفط يوم الجمعة الماضية ثابتة بسبب التوقعات بان روسيا وأوبك يفترض انهما قد توصلا الى قرار او نوع من تخفيضات انتاج النفط في الأسبوع التالي، على الرغم من ان الأسهم الامريكية الكبير حافظت على انتظام الأسواق.

popup_close
dow-dec18-h1-13

الأسبوع الحالي:


التركيز يصب هذا الأسبوع على تقرير معدل الفائدة من بنك الاحتياطي الأسترالي وقرار سعر الفائدة اللذان سيصدران يوم الثلاثاء. يشتبه ان تترك الأسعار على حالها، لكن نحتاج الى الانتباه الى التفاصيل للكشف عن الحركة المحتملة للعملة الشعبية. يتواجد شك بشأن إذا كان البنك الاحتياطي الأسترالي سوف يشير الى تغيير في استراتيجيته هذه المرة.

الدولار الكندي الشهير، الذي لديه بنك كندا الذي كان متفائلا بشكل خاص، حيث لا تزال الإشارات الاقتصادية تدعم رفع نسبة الفائدة مرة أخرى هذا العام. سوف يوفر ذلك فرصة للدولار الكندي للارتداد، ووقوف البنك المركزي الكندي في اتجاهه القادم.

يوم الأربعاء بيان بأول سوف يكون له أهمية بالغة الى الملاذ الامن الدولار الأمريكي، إذا درسنا التغير الأخير في شعور الاحتياطي الفيدرالي بأن السياسة المحايدة قد تكون موجهة إلى توقعات أكثر حذراً بشأن معدلات الفائدة للسنة المقبلة.

popup_close
audusd-h1-14

CFD (العقود مقابل الفروقات) هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية.
79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول CFD (العقود مقابل الفروقات) مع هذا المزود.
يجب أن تأخذ في الاعتبار فيما إذا كنت تفهم كيف تعملCFD (العقود مقابل الفروقات) وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية من فقدان أموالك.

79% من حسابات الافراد متداولي CFD (العقود مقابل الفروقات) يخسرون المال. لقراءة المزيد

X