انتصار ترامب يرفع نسب الخطورة

التحليل اليومي - 14/11/2016

 نتائج الانتخابات المفاجئة أدت الى ارتفاعات في الأصول الخطرة وهبوط في الأصول الامنة

shutterstock_167967758


بعد فرز الأصوات، أذهل انتصار دونالد ترامب المؤسسة السياسية والأسواق المالية. بينما كانت ردة الفعل الأولي للنتائج سلبية. في حين ارتدت الأصول الخطرة بسرعة لتغلق مرتفعة في نهاية الأسبوع، نتيجة لخطط ترامب بخصوص الضرائب والحوافز، بالإضافة الى تكهنات بأن أسعار الفائدة أصبحت قاب قوسين أو أدنى من الارتفاع.

 الأسبوع السابق:


تغطية الانتخابات وما ترتب عليها من تقلبات هيمنت على الأسواق المالية في الأسبوع الماضي، حيث ارتفعت الأصول الخطرة في حين تراجعت أصول الملاذ الامن، وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي عند أعلى مستوى له ليسجل مستوى قياسي جديد في ردة الفعل على اجراءات التحفيز المالي المقترح من قبل ترامب. حيث شهدت مزيج من الاعفاءات الضريبية والإنفاق على البنية التحتية تجدد الثقة في توقعات الولايات المتحدة. العقود الآجلة للصناديق الاتحادية، التي تتبع احتمال رفع اسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي، إلى 81.10٪ في اجتماع ديسمبر كانون الاول. وردا على ذلك، تراجعت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى لها منذ مايو. في حين ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس العملة الامريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية، إلى أعلى مستوى منذ يناير كانون الثاني. وبصرف النظر عن الولايات المتحدة الأمريكية، أصدرت الصين أحدث البيانات التجارية والتي أكدت انكماش دائم في الصادرات. على الرغم من أن كل من الصادرات والواردات تتعافى تدريجيا، الا انهما لا يزالان في المنطقة السلبية. وفي بادرة إيجابية، ارتفع التضخم في أسعار المستهلكين وأسعار المنتجين. علاوة على ذلك، فإن التداول الخارجي لليوان في أدنى مستوياته على الاطلاق مما سيساعد على تحسين الأرقام في المستقبل. أخيرا، في خطوة متوقعة على نطاق واسع، خفض بنك الاحتياطي النيوزيلندي معدلات الفائدة إلى 1.75٪ في محاولة للمساعدة على التضخم.

popup_close
dow-dec16weeklyreview11132016

 الأسبوع الحالي:


من المقرر ان تصرح العديد من الاقتصادات الكبرى في العالم عن البيانات المتعلقة بالناتج المحلي متزامنا مع بيانات كل من اليابان ومنطقة اليورو على النشاط الاقتصادي في الربع الثالث من هذا الاسبوع. تبدأ اليابان الأسبوع بأرقام الربع الثالث، مع توقعات نمو ربع سنوي بنسبة 0.20٪، ومطابقة النشاط للفترات السابقة في حين يتوقع توسع بوتيرة سنوية ليصل إلى 0.90٪ من 0.70٪ المسجلة خلال الربع الثاني. وينبغي أن يواصل الين بتقديم تنازلات مقابل الدولار في الجلسات القادمة، واحتمالية زيادة التفاؤل بشأن التوقعات في وقت تكافح فيه الشركات ذات الربحية. كذلك من المقرر ان تقدم منطقة اليورو أيضا تقرير عن النمو، مع التوسع المتوقع أن يبقى مستقرا عند 0.30٪ على أساس فصلي و1.60٪ سنويا. وبالإضافة الى الناتج المحلي الإجمالي لنتائج أرقام التضخم من مختلف أنحاء العالم. ومن المقرر اصدار أرقام أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة يوم الثلاثاء، مع التسارع التصاعدي المستمر المتوقع في ضوء تجدد الضغط التنازلي على الجنيه. في حين يتوقع تغيير طفيف إلى 0.30٪ من 0.40٪ مسبق، ومن المتوقع أن يبقى مؤشر أسعار المستهلك منطقة اليورو نمو أسعار المستهلكين الشهري على حالها عند 0.50٪. وأخيرا، ليختتم الأسبوع، فإن من المقرر ان تقدم الولايات المتحدة تقريرا عن التضخم، مع توقعات ارتفاع التضخم الأساسي الشهري إلى 0.20٪ مع بقاء الرقم الأساسي السنوي ثابت عند 2.20٪.

popup_close
eurjpyweeklyreview11132016

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.