السوق الأميركي يحقق أفضل أداء له منذ 2003

تقرير أسبوعي - 22/01/2018

السوق الأميركي يحقق أفضل أداء له منذ 2003

stocks-up-2


توقفت الحكومة الأمريكية عن العمل، حيث لم يجد الجمهوريون دعما في تمديد التمويل للحكومة مؤقتا لمدة 30 يوما أخرى. وقد يؤدي اغلاق الحكومة الى بعض الصدمات على الرسوم البيانية اعتبارا من يوم الاثنين. الا ان التفاؤل المستمر على الأرباح فتح شهية المستثمرين على اصول المخاطرة، حيث حقق السوق الأميركي في نهاية الأسبوع الثالث من عام 2018 أفضل مسار له منذ عام 2003.

الأسبوع السابق:


حقق السوق الأميركي في نهاية الأسبوع الثالث من عام 2018 أفضل مسار له منذ عام 2003، حيث ارتفع مؤشر S & P 500 5٪ في عام 2018 وحده. تفوقت تقارير أرباح الربع الرابع التوقعات الأكثر تفاؤلا. ومن بين جميع الشركات التي أبلغت عن أرباحها حتى الآن، فإن 89٪ منها تفوقت. من ناحية أخرى توقفت الحكومة الأمريكية عن العمل، حيث لم يجد الجمهوريون دعما في تمديد التمويل للحكومة مؤقتا لمدة 30 يوما أخرى. وقد يؤدي اغلاق الحكومة الى بعض الصدمات على الرسوم البيانية اعتبارا من يوم الاثنين. تراجعت الاسهم الامريكية على إثر اغلاق الحكومة الامريكية المحتملة ليغلق عند مستويات قياسية، حيث اثار التفاؤل المستمر على الارباح شهية المستثمرين على اصول المخاطرة. وقد سجلت البيانات المالية بداية جيدة وسط تقرير الأرباح الربع سنوية من مورجان ستانلي (NYSE: MS) وبنك أوف أميركا (NYSE: BAC) الذي تفوق على توقعات وول ستريت. في حين سجل غولدمان ساكس (NYSE: GS) خسائره الفصلية الأولى منذ 2011. لم يكن من المتوقع أن ترتفع المكاسب الأسبوعية في أسعار النفط الخام هذا الأسبوع، حيث أن المستثمرين يزنون تأثير ارتفاع الإنتاج الأمريكي على جهود أوبك لتخليص السوق من الإمدادات الزائدة وسط تعليقات من وكالة الطاقة الدولية. واستقرت العقود الآجلة للنفط الخام عند 61.44 دولار، بانخفاض 58 سنتا. اما من ناحية ازواج العملات فقد كان اسبوعا بائسا اخر بالنسبة للدولار، حيث ارتفع زوج العملات الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي لأعلى مستوى له منذ تصويت بريطانيا على خروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو 2016 وسط توقعات متزايدة بأن بنك انجلترا سيضطر قريبا إلى رفع أسعار الفائدة، حيث أن التضخم تجاوز هدفه 3٪ ويجب أن يمنع الاقتصاد من الانهاك. حقق زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي مكاسب للأسبوع الخامس على التوالي، مرتفعا فوق أعلى مستوياته في أربع سنوات.

popup_close
sp-mar18-d1-alvexo-ltd-2

الأسبوع الحالي:


ستسرق البنوك المركزية الأضواء خلال الأسبوع القادم. اعتبارا من يوم الثلاثاء، سيولي المتداولون اهتماما وثيقا بقرار السياسة النقدية في اليابان بعد أن أدى التراجع الصغير في شراء السندات في وقت سابق من هذا الشهر إلى الحديث عن خفض سعر الفائدة. ستركز الأسواق المالية العالمية يوم الخميس على اجتماع البنك المركزي الأوروبي في انتظار مزيد من التفاصيل عن الخطط الرامية إلى تطبيع سياستها تجاه نهاية برنامج التحفيز الاقتصادي الضخم. من بين الإعلانات الاقتصادية الهامة التي سوف يراها المستثمرون هي القراءة الأولية للربع الرابع من الولايات المتحدة التي قد تدعم إذا ما كان أكبر اقتصاد في العالم قوي بما فيه الكفاية لتحمل رفع أسعار الفائدة المتعددة في عام 2018. في المملكة المتحدة، سوف يركز اللاعبون في السوق على التقدير الأول للناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع في بريطانيا لمزيد من التلميحات حول صحة الاقتصاد واحتمال قيام بنك انجلترا برفع أسعار الفائدة هذا العام. كان بنك كندا هو البنك المركزي الأول الذي رفع أسعار الفائدة في 2018 الأسبوع الماضي، وهي المرة الثالثة في سبعة أشهر.

popup_close
eurusd-d1-alvexo-ltd-3

تحذير المخاطر : العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية 79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود
يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية لفقدان أموالك