تقرير الرواتب يدفع الدولار الى اعلى

التحليل اليومي - 10/07/2017

تقرير فرص العمل الجديدة بالولايات المتحدة الامريكية يساعد الدولار بالتخلص من سلسلة الخسائر

nfp-july17


على الرغم من المخاوف التي تحيط بسرعة النشاط الاقتصادي العام، أظهر اقتصاد العمل الأمريكي قوة هائلة خلال شهر يونيو، وفقا لأحدث أرقام الرواتب التي كشف عنها مكتب إحصاءات العمل. ومع ارتفاع الدولار، تراجع الطلب على الذهب، إلى أدنى مستوى له منذ عدة أشهر.

 الأسبوع السابق:


أحدث أرقام التوظيف ساعدت على زيادة طموحات تطبيع أسعار الفائدة لمجلس الاحتياطي الفدرالي، يوم الجمعة.

وفقا لأحدث الأرقام المتعلقة بالأجور غير الزراعية، ارتفعت العمالة بمقدار 222 ألف وظيفة خلال شهر يونيو، وساعد ذلك جزئيا في ارتفاع الرقم القياسي لشهر مايو إلى 152،000 وظيفة.

مع ذلك، فإن معدل البطالة الكلي ارتفع بشكل متواضع على الرغم من مشاركة أفضل للقوى العاملة. وأشار محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الذي صدر في وقت سابق من الأسبوع إلى أن التباطؤ العام في التضخم لم يكن كافيا لمنع المزيد من الجهود نحو تشديد السياسة النقدية.

وعلى النقيض من الارتفاع المتواضع في البطالة في الولايات المتحدة كان الرقم الكندي المماثل الذي شهد بشكل مفاجئ انخفاض البطالة الإجمالية إلى 6.50٪ من 6.60٪ في مايو الماضي.

بصرف النظر عن هذه النقاط الرئيسية للبيانات، كانت بقية الأسبوع هادئة في معظمها جانبا مع قرار بنك الاحتياطي الأسترالي في ترك سعر الفائدة الرئيسي ثابت عند 1.50٪.

على صعيد السلع، تراجعت أسعار الذهب فوق مستوى 1207.00 دولار للأونصة قبل أن تتجه نحو 1213.00 دولار بعد أن رفعت كشوف المرتبات الأمريكية ارتفاع الدولار الأمريكي.

أنهى النفط الأسبوع على انخفاض أيضا على الرغم من تراجع المخزونات حيث أن ارتفاع الإنتاج الأمريكي يضر بالمضاربة بأن وفرة الطاقة تتلاشى.

popup_close
xauusdweeklyreview07092017

 الأسبوع الحالي:


من أبرز قائمة الأحداث القادمة هي شهادة رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي جانيت يلين النصف السنوية. وبصرف النظر عن ملاحظاتها المعدة، ستطرح العديد من الأسئلة من المشرعين الأمريكيين حول السياسة النقدية والرقابة المصرفية.

جنبا إلى جنب مع يلين، من المتوقع أن يتم الافراج عن أرقام التضخم في الولايات المتحدة. ومن المتوقع أن ينخفض ​​مؤشر أسعار المنتجين السنوي إلى 1.90٪ في يونيو من 2.40٪ في الشهر السابق في حين تراجع مؤشر أسعار المستهلكين إلى 1.70٪ من 1.90٪. من المتوقع أن يبقى التضخم الأساسي لأسعار المستهلكين معلقا عند 1.70٪.

كما ستعلن الصين عن أرقام التضخم في يونيو، حيث من المتوقع أن يبقى مؤشر أسعار المستهلك ومؤشر أسعار المنتجين معلقا عند 1.50٪ و5.50٪ على التوالي. وفيما يتعلق بموضوع التجارة، من المتوقع أن يتسع الفائض بشكل طفيف بفضل تراجع نمو الواردات. ويدعو الإجماع الحالي إلى نمو الصادرات بنسبة 8.70٪ سنويا حتى نهاية يونيو، في حين يتوقع أن تنخفض الواردات إلى 13.10٪.

من المقرر ان ينشر بنك كندا أحدث قرارات سياستها، مع عدم وجود توقعات لأسعار الفائدة. وسيتم تنقيح التنمية أكثر إثارة للاهتمام التوقعات الاقتصادية، وخاصة بالنظر الى ارتفاع سعر الفائدة المضاربة.

أخيرا، ستكشف المملكة المتحدة عن معدل البطالة، الذي من المتوقع أن يبقى ثابت عند 4.60٪.

popup_close
gbpcadweeklyreview07092017

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.