النفط ينتعش من أدنى مستوياته خلال 10 أشهر

التحليل اليومي - 26/06/2017

انخفاض العقود الآجلة الخام على الرغم من تزايد المخاطر السياسية

oil-prices-rebound-2


منذ قرار منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) بتمديد خفض الانتاج في مايو، كانت أسعار النفط على أساس ثابت نسبيا. وحتى في ظل الامتثال لمعاملات قياسية، كانت الزيادة في الإنتاج الأمريكي مفاجأة للمنتجين العالميين الرئيسيين الآخرين، خاصة بعد أن وصل الإنتاج إلى مستويات قياسية جديدة وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة.

 الأسبوع السابق:


شهد النفط أكثر من بضع جلسات متقلبة الأسبوع الماضي بعد بيانات مخزونات النفط الامريكية واحداث الشرق الأوسط. حتى مع ارتفاع التوترات بين إيران والمملكة العربية السعودية، كانت المخاطر السياسية المؤثر الثانوي لأساسيات الطلب الفاترة وتزايد العرض.

واصل إنتاج الولايات المتحدة في الارتفاع إلى جانب ارتفاع الناتج النيجيري والليبي، مما يعوض جهود صفقة إنتاج الأوبك. وعلاوة على ذلك، إذا استمرت الأسعار تحت الضغط، فإنها قد تعيق أي جهود مشددة من جانب المصارف المركزية العالمية الكبرى.

بصرف النظر عن تقلبات النفط، شهد الجنيه أيضا أسبوعا دراماتيكيا، حيث تعارضت الجهود الثورية من كبير الاقتصاديين في بنك إنكلترا أندرو هالدين بشكل حاد مع وجهة النظر الحذرة للمحافظ مارك كارني. ودعم وجهة نظر أكثر ثورية هو ان التضخم قد يتجاوز النمو في الأجور جنبا إلى جنب مع وصول أوامر التصنيع الى أعلى مستوى لها منذ عام 1988.

انعكاس للبنك المركزي البريطاني، أصدر مسؤولون الاحتياطي الفيدرالي أيضا وجهات نظر متضاربة حول مستقبل السياسة. ومع ذلك، في إشارة إيجابية، ارتفعت مبيعات المنازل القائمة والجديدة خلال شهر مايو، مما يخفف المخاوف من تصحيح قطاع الإسكان الوشيك.

في نهاية الاسبوع، أبقى بنك الاحتياطي النيوزيلندي على أسعار الفائدة معلقة، مشيرا إلى قدرة احتياطية وتوقعات تضخم غير مؤكدة كمبرر للحفاظ على التقييمات في المستقبل المنظور.

popup_close
cl-aug17weeklyreview06252017

 الأسبوع الحالي:


في الواجهة أسبوع مليء بالبيانات للأسواق المالية العالمية، مع اعتبار أرقام الناتج المحلي الإجمالي والتضخم في أعلى القائمة.

في البداية، ستعلن الولايات المتحدة عن القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول، مع توقعات النمو في الوصول عند 1.20٪. ومن المتوقع أن تأتي طلبيات السلع الأساسية المعمرة التي ستصدر في وقت مبكر من الأسبوع، مع تقدير إجماع الشهر على انخفاض الشهر في الرقم الرئيسي ورقم أساسي ارتداد. ولتقريب بيانات الإسكان الأخيرة، سيتم أيضا إصدار بيانات مبيعات المنازل المعلقة ومؤشر أسعار المنازل الرئيسية في مؤشر ستاندرد اند بورز شيلر.

من المتوقع أن تنشر أرقام التضخم اليابانية، مع توقع ارتفاع مؤشر أسعار المستهلك الأساسي إلى 0.40٪ من 0.30٪. ومن غير المحتمل أن يؤدي أي تعزيز إلى أي تعديلات على المدى القريب في السياسة كما يتضح من تعليقات نائب محافظ بنك اليابان الأسبوع الماضي. وفي الوقت نفسه، من المتوقع أن يبقى معدل البطالة في البلاد معلقا عند 2.80٪. في حين أن الإنفاق على الأسر سيحافظ على المكاسب الشهرية.

من المقرر أيضا أن تقدم منطقة اليورو تقريرا عن التضخم، حيث يتوقع أن يبرز الرقم السنوي والأرقام الأساسية استمرار تباطؤ نمو أسعار المستهلكين. وستنهي المملكة المتحدة الأسبوع، مع القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول، حيث من المتوقع أن يتطابق مع الأرقام السابقة للنمو السنوي بنسبة 2.00٪ والتوسع الفصلي بنسبة 0.20٪.

popup_close
nsdq-sep17weeklyreview06252017

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.