مكاسب النفط تتواصل للأسبوع الثالث على التوالي

التحليل اليومي - 25/04/2016

التقرير الاسبوعي:

oil1

متجاهلة فشل محادثات الدوحة يوم الأحد الماضي في الحد من مستويات الإنتاج، والشائعات عن زيادة الإنتاج من قبل روسيا والمملكة العربية السعودية، وارتفاع في مخزونات النفط الاسبوعية، أغلقت أسعار النفط يوم الجمعة عند مستوى 43.72 $ للبرميل مسجلة الأسبوع الثالث من المكاسب. في حين استقرت العقود الآجلة للنفط الامريكي الخام الوسيط لشهر يونيو حزيران عند 43.72 $ للبرميل يوم الجمعة، لتسجل الأسبوع الثالث على التوالي من المكاسب على معنويات السوق متفائلة مع عودة بدء الاستثمارات في التدفق مرة أخرى في قطاعات النفط والطاقة. ارتفع النفط الامريكي الخام بنسبة 8.50 ٪ الأسبوع الماضي على الرغم من بدء الأسبوع بشكل تنازلي، ليتراجع أكثر من 5.0 ٪ يوم الاثنين 18 أبريل. وقد أظهرت مخزونات النفط الامريكي الخام الاسبوعية تراكم عند 2.10 مليون برميل، أقل بقليل من التوقعات عند 2.20 مليون.

الاسبوع المقبل:

كانت البيانات الاقتصادية مختلطة أيضا، خصوصا في الولايات المتحدة. تراجعت بيانات بناء المساكن وتصاريح البناء بنسبة 8.80 ٪ و7.70 ٪ على التوالي. مع ذلك، تمكنت مبيعات المنازل القائمة من الارتفاع بنسبة 5.10٪، متجاوزة التوقعات عند زيادة قدرها 3.90%. في حين جرى تداول الدولار الأمريكي بشكل أضعف في الجزء الأول من الأسبوع قبل ان يستطيع تقليص خسائره بحلول يوم الخميس. وقد التقى البنك المركزي الأوروبي هذا الأسبوع، مبقيا أسعار الفائدة دون تغيير. في حين تمكن اليورو إلى جانب المعادن الثمينة من تسجيل مكاسب قوية في الدورة خلال اليوم ولكن عند اغلاق يوم الخميس، تراجعت المعادن. سجل الذهب ارتفاعا جديدا خلال شهر واحد عند 1269 $، بينما ارتفعت الفضة إلى أعلى مستوى لها في 11 شهرا عند 17.50 $ لفترة وجيزة يوم الخميس. في شهر مارس، ارتفع عدد العاطلين في المملكة المتحدة ب 6700 شخص مع البيانات المنقحة لعدد العاطلين في فبراير التي تراجعت من 18000 الى 9300. في حين بقي معدل البطالة مستقرا عند 5.10٪، وقفز متوسط ​​الدخل الأسبوعي باستثناء العلاوات بنسبة 2.20٪.  في مارس، تراجعت مبيعات التجزئة بنسبة 1.30٪ نزولا من الانخفاض بنسبة 0.40٪ في فبراير، بينما كانت مبيعات التجزئة على أساس سنوي أعلى عند 2.70 ٪.

popup_close
1-cl-jun16-2304

سيشهد هذا الأسبوع 12 ساعة حاسمة، حيث سيكون هناك اجتماعات لكل من البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك الاحتياطي النيوزيلندي وبنك اليابان. في حين لا يتوقع حدوث تغيرات من مجلس الاحتياطي الأمريكي. وكما هو متوقع على نطاق واسع، سيبقي البنك الاحتياطي النيوزيلندي على أسعار الفائدة دون تغيير عند 2.25 ٪. مع ذلك، فإن بنك اليابان يبقي الأسواق في حالة من التخمين، حيث انخفض الين يوم الجمعة بقوة بعد ظهور تقارير بأن بنك اليابان كان من المرجح سوف يعرض معدلات سلبية على برنامج الإقراض للبنوك. وهي تقف حاليا عند مستوى الصفر في المئة. في حين ستصدر أرقام الناتج المحلي الإجمالي من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة في الربع الأول من 2016.  وقد ارتفع الناتج المحلي الاجمالي الامريكي بوتيرة أبطأ بنسبة 0.70 ٪، متراجعا مقارنة مع الربع الرابع للعام 2015 عند 1.40 ٪. في المملكة المتحدة، تشير التوقعات الى نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الاول للعام 2016 نحو 0.40 ٪، منخفضا بشكل حاد من نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الرابع من 2015 عند 0.60 ٪. من المقرر ان يصدر تقرير التضخم للربع الأول في أستراليا والذي من المتوقع أن يكون عند 0.20 ٪، منخفضا عن الرقم 0.40 ٪ الذي شهده الربع الرابع من عام 2015. في حين يتوقع ان ترتفع بيانات التضخم في منطقة اليورو فلاش بنسبة 0.10٪ على أساس سنوي في أبريل.

popup_close
2-usdjpy-2304

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.