تتجه الأنظار الى تقارير التضخم في شتى الاسواق

التحليل اليومي - 12/03/2018

أسبوع عاصف في الأسواق

cpi-index


انهت الأسواق الأوروبية بالمنطقة الإيجابية خلال الأسبوع، حيث عززت من مكاسب المالية، التكنولوجيا وقطاعات السيارات. انخفض مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو في فبراير، تراجع نسبة الشراء بالتجزئة على أساس شهري في يناير، انخفضت ثقة المستثمرين في منطقة اليورو بأكثر من المتوقع في مارس.

الأسبوع الماضي:


مرت الأسواق بأسبوع جامح حتى التاسع من مارس. اغلقت أسواق الأسهم العالمية الأسبوع بارتفاع، حيث احتوى الأسبوع العاصف تقرير الوظائف يوم الجمعة، الرسوم الجمركية التي اقترحها ترامب، ودعوة رئيس شمال كوريا لترامب، حيث وافق بالاجتماع مع كيم جونغ اون، رافعا الآمال بالتقدم بين الامتين المتنافستان. ارتفعت أسهم الأسواق في المملكة المتحدة، حيث رفعت سندات المالية وبناء البيوت من قيمة الأسهم. ارتفع التصنيع التجاري في المملكة المتحدة بوتيرة أبطئ من المتوقع في يناير، بالرغم ان معدل التجارة للدولة توسع في يناير. في حين ان الجنية الإسترليني حقق ارتفاع مقابل الدولار الأمريكي، بعد ان ارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات في المملكة المتحدة بأسرع وتيرة له في أربع أشهر خلال فبراير.

انهت الأسواق الأوروبية بالمنطقة الإيجابية خلال الأسبوع، حيث عززت من مكاسب المالية، التكنولوجيا وقطاعات السيارات. انخفض مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو في فبراير، تراجع نسبة الشراء بالتجزئة على أساس شهري في يناير، انخفضت ثقة المستثمرين في منطقة اليورو بأكثر من المتوقع في مارس. بالإضافة ارتفع مؤشر مديري المشتريات الألماني عند معدل نمو منخفض لمدة 13 شهرا في فبراير، انخفضت طلبيات المصانع في البلاد أكثر من المتوقع في يناير. في حين ان أحد اهم المعالم الرئيسية للأسبوع الماضي، عندما أشار البنك المركزي الأوروبي إلى أن تطبيع السياسة النقدية في منطقة اليورو سيكون تدريجيًا، كما انهت العملة المشتركة أقل مقابل الدولار الأمريكي. 

هز ترامب اتفاقات التجارة العالمية، حيث وقع على بلاغ بفرض رسوم جمركية على مستوردات الفولاذ والالمنيوم، مستثنيا كندا والمكسيك. انهت الأسواق الامريكية في النطاق الأخضر، بعد ان أضاف الاقتصاد الأمريكي أكثر عدد من الوظائف خلال سنتين في فبراير. ارتفعت التغييرات في الوظائف حسب تقرير(ADP)، أكثر من المتوقع في نفس الشهر. تقدم مؤشر مديري المشتريات الأمريكي ISM)) في فبراير. اما على الجانب السلبي انخفاض الطلبيات في المصانع الامريكية في يناير، وارتفعت مطالبات البطالة الأولية في البلاد بأكثر من المتوقع للأسبوع المنتهي في 2 مارس 2018. في حين ان أسعار النفط تقدمت الأسبوع الماضي، الى ان أسعار الذهب حافظت على ثباتها. اقرت إدارة معلومات الطاقة ان مخزون النفط الخام الأمريكي ارتفع 2.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 2 مارس، حيث بلغ انتاج النفط الخام الأمريكي رقم قياسي له. 

popup_close
eurusd-d1-alvexo-ltd-12

الأسبوع الحالي :


تستوعب أسواق المال العالمية تأثيرات اهم احداث واعلانات الاسبوع الماضي.  في حين تترأس بيانات التضخم الأمريكية الأحداث الرئيسية لهذا الأسبوع، بالإضافة الى مؤشر أسعار المستهلك ومبيعات التجزئة لشهر فبراير. ستقدم التقارير مزيدًا من الأدلة حول صحة الاقتصاد الأمريكي قبل اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة الذي سيعقد في 20-21 مارس. سيتم الإعلان عن مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي يوم الثلاثاء في الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش. يتوقع المحللون أن ترتفع أسعار المستهلك بنسبة 0.2٪، بعد أن انخفضت بنسبة 0.5٪ في يناير، بينما يتوقع أن يرتفع التضخم الأساسي بنسبة 0.2٪. سيتم الإعلان عن مبيعات التجزئة لشهر فبراير في الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش. كما تشير التوقعات إلى ارتفاع مبيعات التجزئة بنسبة 0.3٪ الشهر الماضي، متضمنة الانخفاض بنسبة 0.3٪ في يناير. يمكن أن يكون معدل النمو الأعلى للاستهلاك والتضخم حافزًا لدفع الاحتياطي الفيدرالي نحو رفع معدل الفائدة بشكل أسرع مما هو متوقع حاليًا.

اما في أوروبا، المستثمرون سوف يتلقون بيانات التضخم الشهرية، من اجل تقييم مدى سرعة البنك المركزي الأوروبي في إنهاء برنامج التحفيز الاقتصادي الهائل في أعقاب اجتماع البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي. سوف يتم نشر بيانات التضخم في منطقة اليورو لشهر فبراير يوم الجمعة 10:00 بتوقيت جرينتش. من المتوقع ان يؤكد التقرير ارتفاع أسعار المستهلكين 1.2%، 0.1% أبطئ من الشهر السابق. يتوخى المستثمرون في الأسواق الحذر من بيانات انتاج الصناعة الصينية، حيث تشير الإشارات الأخيرة بأن الزخم في ثاني أكبر اقتصاد في العالم لا يزال قويا. سوف تصدر بيانات الإنتاج الصناعي لشهر فبراير في الساعة 02:00بتوقيت جرينتش يوم الأربعاء، حيث يتوقع زيادة قدرها 6.3%، وهي علامة أفضل من النسبة المسجلة 6.2% في الشهر السابق. يتوقع المحللون ألا يكون لدى المستثمرين الصورة الكاملة للصحة الاقتصادية للصين حتى يتم إصدار بيانات الربع الأول في أبريل.

popup_close
sp-mar18-d1-alvexo-ltd-8

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.