الذهب يترك اعلى قمم 14 شهرا خلفه

تقرير أسبوعي - 10/06/2019

تراجع الذهب من اعلى مستوياته في 14 شهرا

gold-safe-haven


انخفض يوم الاثنين المعدن الذهبي الشهير من اعلى مستوياته في 14 شهرا، بعد ان تم التوصل الى ترتيب بين الولايات المتحدة والمكسيك من اجل تجنب معركة تعريفات. أدى ذلك الى اضعاف الطلب على الملاذ الآمن المعدن الذهبي، كما ان العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة انخفضت ما يقارب 1% الى 1333.69 دولار للأونصة.

انخفض الذهب الفوري 0.7% الى 1330.45 دولار للأونصة. في جلسة التداول السابقة سجل الذهب اعلى مستوياته منذ 19 ابريل عام 2018 عند 1348.07 دولار للأونصة. صرح كبير التجار في تجار الذهب لي تشيونغ ان "المحادثات بين الولايات المتحدة والمكسيك فيما يبدو انها أصبحت طرية بالفعل وسوق الذهب يبدو أنه فقد ميزته انه ملاذ امن قليلاً"، وأضاف "مع ذلك، امال أن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيخفض سعر الفائدة لا يزال يبحث إيجابية قليلاً للذهب ".

الاسبوع الماضي:


ارتفعت الأسهم في الولايات المتحدة الى الأعلى يوم الجمعة. اتى النمو الكبير بعد ان سجلت أرباح أسبوعية قوية، بينما بيانات اقتصادية ضعيفة زادت من فرص اصدار سياسة مالية أخف من قبل الفيدرالي.

أضاف الاقتصاد الأمريكي 75,000 وظيفة في شهر مايو، مع التشديد ان هذه المرة الثانية خلال 3 أشهر نمو الوظائف يسجل ارقام اقل من 100,000. يتوقع الخبراء ان الداو جونز سوف يضيف الى نمو الوظائف 180,000 وظيفة.

أنهى مؤشر داو جونز الصناعي مرتفعا 263.27 نقطة عند 25,983.93، مدفوعا بأرباح أبل وميكروسوفت. تقدم مؤشر ناسداك المركّب بنسبة 1.7% إلى 7,742.09. في أنباء أكثر إيجابية يوم الجمعة، توصلت الولايات المتحدة والمكسيك إلى اتفاق لتجنب نزاع التعريفة الجمركية، مع المكسيك. اتفق البلدان على تمديد برنامج اللجوء المثير للجدل على الفور وتوسيع القدرات الأمنية لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين من أمريكا الوسطى.

popup_close
dow-jun19-h1-18

الأسبوع الحالي:


في صباح يوم الأربعاء، يتحدث حاكم بنك الاحتياطي الأسترالي كينت مع رئيس البنك المركزي الأوروبي دراغي. نظرًا للمؤتمر الصحفي للبنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي وأرباح اليورو، قد يضع دراغي المزيد من الضغط على اليورو.

سيكون الحدث الهام الآخر خطاب محافظ بنك إنجلترا كارني المقرر في وقت لاحق من الأسبوع. ستراقب الأسواق أي مؤشرات على حدوث تغيير في الاتجاه. تحدث كارني مؤخرًا عن الحاجة المحتملة لرفع أسعار الفائدة بوتيرة أكثر هجومية للسيطرة على التضخم.

popup_close
eurusd-h1-40

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول