التوترات الجيوسياسية تهيمن على السوق

التحليل اليومي - 14/08/2017

استمرار خسائر الدولار الأمريكي

geopolitical


واصل الدولار الأمريكي عمليات البيع خلال معظم الأسبوع الماضي وسط موجة من التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، مما أدى إلى تدفق المستثمرين إلى الأمان النسبي للين الياباني والفرنك السويسري. وتراجع مؤشر الدولار الأمريكي بعد أن جاءت بيانات تضخم المستهلكين في يوليو أضعف من المتوقع.

 الأسبوع السابق:


كانت الأصول المالية في الأسواق متقلبة الأسبوع الماضي. بداية مع الاقتصاد الأمريكي، حيث كانت بيانات التضخم مركز اهتمام المستثمرين، مع ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 0.10٪ في يوليو بعد أن بقي دون تغيير في الشهر السابق. ورفعت الزيادة السنوية في الرقم القياسي لأسعار المستهلك إلى 1.70٪ من 1.60٪ في يونيو.

كان الاقتصاديون الذين شملتهم الدراسة الاستقصائية من رويترز قد توقعوا ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.20٪ في يوليو، وازدياد بنسبة 1.80٪ على أساس سنوي.

من المرجح أن تؤدي الزيادة الحميدة في أسعار المستهلكين إلى جعل مجلس الاحتياطي الفدرالي أكثر حذرا بشأن رفع أسعار الفائدة مرة أخرى هذا العام، مما يضغط على الدولار الأمريكي مقابل اليورو.

نما الإنتاج الصناعي بشكل غير متوقع في المملكة المتحدة، مع زيادة الإنتاج بنسبة 0.50٪ على أساس شهري في شهر يونيو، متجاوزا توقعات الإجماع بنسبة -0.20٪. وساعد تراجع الواردات إلى دفع الميزان التجاري الألماني إلى 22.30 مليار يورو في يوليو من 22.00 مليار يورو في يونيو.

من المتوقع أن يرتفع إلى 23.00 مليار يورو. وفي الوقت نفسه، تمسك بنك الاحتياطي النيوزيلندي بقوة بموقفه المحايد واستمرار أسعار الفائدة دون تغيير عند مستوى قياسي منخفض بلغ 1.75٪.

في نهاية الأسبوع، ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي في وقت متأخر بعد أن أظهرت بيانات بيكر هيوز أن عدد منصات النفط الأمريكية النشطة ارتفعت إلى 768 في الأسبوع الماضي.

popup_close
eurusdh4-7

الأسبوع الحالي:


في الأسبوع القادم، سيكون هناك وفرة من البيانات الاقتصادية الرئيسية المستحقة من جميع أنحاء العالم. وسوف تصدر بيانات مبيعات التجزئة الصينية وأرقام الإنتاج الصناعي لشهر يوليو يوم الاثنين، مع توقع أن يتباطأ كلاهما مقارنة مع العام السابق.

كذلك ستصدر العديد من البيانات في آسيا، حيث من المتوقع ان يصدر الميزان التجاري الياباني لشهر يوليو، مع توقع ارتفاع الصادرات والواردات على أساس سنوي.

اما في أوروبا، من المتوقع أن يرتفع مؤشر أسعار المستهلك البريطاني بنسبة 2.70٪ على أساس سنوي في يوليو، مقارنة مع ارتفاع بنسبة 2.60٪ في الشهر السابق. من المتوقع أن ترتفع مبيعات التجزئة في المملكة المتحدة بنسبة 0.20٪ على أساس شهري في يوليو، مقابل 0.60٪ مكاسب المسجلة في الشهر السابق.

في مكان آخر في أوروبا، فإن التقديرات الأولية للربع الثاني من الناتج المحلي الإجمالي الألماني ستكون متاحة يوم الثلاثاء. ويمثل الإجماع في أن يرتفع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 0.70٪ على أساس ربع سنوي، وذلك بعد ارتفاع بنسبة 0.60٪ في الربع السابق. وأي زيادة أخرى في الاقتصاد الألماني يجب أن تزيد من الضغط على البنك المركزي الأوروبي لبدء تشديد سياسته النقدية.

من بين مصادر البيانات في الولايات المتحدة، سيشهد يوم الاربعاء الافراج عن محضر اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في يوليو الذي من شأنه أن يوفر المزيد من الوضوح بشأن خطط البنك المركزي لاستعادة ميزانيته العمومية البالغة 4.5 تريليون دولار.

كما سيتم التركيز على بيانات مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة لشهر يوليو. ويتوقع الاقتصاديون الذين استطلعت آراؤهم رويترز حدوث ارتفاع بنسبة 0.30٪ في أرقام مبيعات يوليو. وأخيرا، من المتوقع أن يتحسن مؤشر ثقة المستهلكين في جامعة ميشيغان لشهر أغسطس ليصل إلى 94.0 من قراءة يوليو 93.4، مع صدور التقرير يوم الجمعة.

popup_close
dax-sep17-h4-4

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.