فرص تجارية بطيئة وثابتة للأسبوع الثالث من السنة الجديدة

التحليل اليومي - 15/01/2018

ضعف الدولار الأمريكي يؤثر على النفط الخام وأزواج العملات

retail-sales-report


انخفض الدولار الأمريكي بعد صدور تقرير مبيعات التجزئة لشهر ديسمبر بالضبط حسب التوقعات. ومن المفارقات وأكثر من ذلك في رأينا، فإن معدل التصحيح سيظهر الضعف في العملة. اظهر النفط الخام قوة غير مبررة. هذا الأسبوع سوف يظهر لنا إذا كانت الصفقات طويلة المدى مبررة. ونحن نعتقد انها على عكس ذلك.

الأسبوع السابق:


شمل الأسبوع الماضي حدثا هاما قد أثر على الاسواق، وسيستمر في التأثير على المستثمرين الذين يفكرون في تحركات الأسعار والأرباح، حيث كان هذا الحدث أرقام التجزئة لموسم التسوق لعيد الميلاد في الولايات المتحدة، الذي طابق التوقعات تماما: ارتفعت مبيعات التجزئة الأساسية بنسبة 0.4٪. تقيس مبيعات التجزئة الأساسية التغيير في إجمالي قيمة المبيعات على مستوى التجزئة في الولايات المتحدة، باستثناء السيارات. وهو مؤشر هام على الإنفاق الاستهلاكي ويعتبر أيضا مؤشر سرعة للاقتصاد الأمريكي. التأثير الذي نتداوله هو حركة الدولار الأمريكي. انخفض الدولار الأمريكي بنسبة 2.26٪ منذ صدور التقرير. هذه هي الحركة الكبيرة بما فيه الكفاية التي من المرجح أن تستمر بشكل جيد في هذا الأسبوع. سيكون هناك تصحيحات. تعتبر ردة الفعل على التقرير أكبر من حجمها. ولكن، لأن هذه هي أسواق رأس المال، هذا هو رد فعل الإنسان على الأحداث التي نتعامل معها. المنطق لا يسود دائما ونحن في كثير من الأحيان لا نتصور مجمل الواقع حتى بعد انكشاف الأحداث. ولكن، مثل هذه الخطوة كبيرة وقابلة للتداول. ابحث عن ضعف الدولار على مدار الأسبوع، ليبقى فوق مستوى 1.22 مقابل اليورو. إذا كسر دون مستوى 1.20 فإن الضعف قد يتحول إلى قوة. وقد تراجع الدولار الأمريكي من القوة عند مستوى 1.07 في مارس من عام 2015 من نقطة ضعيفة من 1.4 شهدت آخر مرة في أبريل من عام 2014. والأساسيات مشوشة. في عام 2014 واجه اليورو مشاكل مصرفية وتحالف. بالتأكيد لا أقل مما يفعل الآن. الاقتصاد الأمريكي قوي. على الجانب الآخر يظهر ضعف الدولار اليوم نتيجة قيادة الولايات المتحدة التي تسير دون خطط أو أفكار. وهذا يترك أكبر فجوة في القيادة العالمية منذ الحرب العالمية الثانية. وعبء القيادة العالمية مفتوح للتحدي. وهذه مسائل خطيرة ستكون لها فرصة واضحة وقابلة للتداول.

popup_close
2018-01-14_1249_eurusd

الأسبوع الحالي:


يتسم الأسبوع القادم بالبطء، حيث سنبدأ الأسبوع ببيانات الناتج الصناعي في الصين، الذي قد يؤثر على قوة اليوان الصيني. كذلك سيتم اصدار تصاريح البناء في الولايات المتحدة والذي بدوره سيؤثر على الدولار الامريكي. وتكتسب أرقام التجزئة البريطانية أهمية مماثلة لأبناء عمومتهم في الولايات المتحدة، لذا شاهدوا رد فعل الجنيه الإسترليني على التقرير يوم الجمعة. سيكون الحدث الكبير خلال الأسبوع القادم هو تقرير جرد النفط الخام الذي من المقرر أن يصدر يوم الخميس الساعة 16:00 بتوقيت جرينتش، أي بعد يوم واحد من المعتاد بسبب إغلاق الولايات المتحدة يوم الاثنين بسبب يوم مارتن لوثر كينخ. وصلت أسعار النفط الخام الى أعلى مستوياتها خلال ثلاث سنوات. ولا تزال كمية النفط المخزنة في الولايات المتحدة عند مستويات قياسية، مما ينحرف عن المتوسط الطويل الأجل بأكثر من 20 في المائة. تقوم الأوبك بخفض إنتاج مستويات المخزون، حتى مع تسليم إنتاج إضافي من حقول الصخر الزيتي. خام غرب تكساس الوسيط عند 64.30 مرتفع جدا بالنظر إلى تزايد توافر مخزونات الغاز الطبيعي البديل. نحن نرى أن السعر مرتفع بشكل مفرط وأنه من المرجح أن ينخفض إلى مستوى منتصف 50. والسؤال هو متى؟ توقع تقرير المخزونات الخام انخفاضا في المخزون بمقدار 3.9 مليون برميل. إذا كان المخزون في الواقع ينمو، أو ينخفض قليلا فقط، فإنه قد يشير جيدا بداية العودة إلى سعر 50 $ للبرميل الواحد. فالسعر المرتفع نفسه يهزم كتيبة الأوبك بسبب التحريض على الغش. أيضا، مع نمو ضعف الدولار الأمريكي، فإن أسعار السلع تميل إلى الارتفاع، حيث أن هناك حاجة إلى زيادة كمية الدولارات لشراء نفس الكمية من السلع. كل هذا يتوقف على التقرير يوم الخميس.

popup_close
2018-01-14_1612_cl

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.