استقالة وزير الخارجية بوريس جونسون من منصبه

تقرير أسبوعي - 16/07/2018

استقالة وزير الخارجية بوريس جونسون من منصبه

uk-politics


سيطرت أخبار البريكسيت على النصف الأول من عناوين الأخبار هذا الأسبوع على الأسواق العالمية، مع استقالة وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون يوم الاثنين بالإضافة إلى سكرتير البريكسيت دافيد دافيس، مما أثر سلبًا على الجنيه الاسترليني.

 الأسبوع السابق:


ما زاد الطين بلة، أن الرئيس الأمريكي ترامب، الذي كان يزور المملكة المتحدة في نهاية الأسبوع الماضي، قد قوض رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي بقوله إن بوريس جونسون "سيكون رئيس وزراء عظيم" وأن اتفاقية التجارة الأمريكية قد تلغى إذا ما استمر اقتراح خطة البريكسيت الجديدة.

في الأسبوع الماضي، هيمنت عناوين الأخبار المتعلقة بالتعريفة الجمركية والحرب التجارة القائمة على أنباء مفادها أن الولايات المتحدة على وشك إصدار قائمة جديدة للتعريفات الجمركية للسلع الصينية بقيمة 200 مليار دولار. هذا الإعلان أثر بدوره على الدولار الأسترالي. سجل الدولار الأمريكي أسبوعًا قويًا وخاصةً مقابل الين الياباني بسبب توقعات رفع سعر الفائدة الفيدرالية. ارتفعت أسواق الأسهم الأمريكية، وسجل مؤشر ناسداك رقماً قياسياً جديداً، في حين ارتفع كل من فيسبوك وأمازون إلى أعلى مستوياتهما على الإطلاق.

popup_close
usdjpyh1-5

 الأسبوع الحالي:


تشمل الأجندة الاقتصادية لهذا الأسبوع على عدد قليل من الأحداث المهمة. ستكون هناك قمة بين ترامب وبوتين في هلسنكي يوم الاثنين. سيركز المستثمرون على إعلانات الأرباح مع استمرار موسم الأرباح مع تقارير مستحقة من شركات تشمل بنك اوف أميركيا، بلوك روك، غول دمان سأشز، مورغن ستانلي، امريكان اكسبرس، نيتفليكس، مايكروسفت، جونسن اند جونسن وأي بي ام. سيقدم رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول تقرير السياسة النقدية النصف سنوي إلى اللجنة المصرفية في مجلس الشيوخ ويجيب على أسئلة المشرعين. من حيث البيانات الاقتصادية، ستتجه الاعين نحو المملكة المتحدة، حيث سيكون هناك سلسلة من البيانات هذا الأسبوع، بما في ذلك تقرير التوظيف ومؤشر أسعار المستهلك ومبيعات التجزئة.

popup_close
gbpusd-h1-5

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول