اصدار الناتج الإجمالي وتسهيلات بنك اليابان الكمية

التحليل اليومي - 25/10/2015

مراجعة اسبوعية

most_of_the_currencies_closed_the_week_lower_against_the_greenback-01_360

وكان توجه دراغي المسالم خلال المؤتمر الصحفي للبنك المركزي الاوروبي جعل البنك المركزي يتلقى الانباء التي كان ينتظرها والتي تمثلت بزيادة التسهيلات الكمية. وان كان القرار برفع التسهيلات الكمية سيؤخذ به في الاجتماع المقبل للبنك المركزي الاوروبي في شهر ديسمبر، فقد قادت هذه التعليقات اليورو الى انخفاضات قوية نحو نهاية الاسبوع.

الأسبوع القريب

وانخفضت العملة الموحدة بأكثر من -2.5٪ للأسبوع الذي شهد بدوره زيادة لدعم الدولار الأمريكي. وكانت أغلقت معظم العملات دورتها الأسبوعية بقيمة أقل مقابل الدولار الأمريكي. وبعد ان اصبحت إمكانية أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بتوسيع التسهيلات الكمية الآن قيد المعاينة، فإن فروق معدل الفائدة الأساسية ستعود لتتم معاينتها، رغم ان الشكوك لا زالت تتلكأ عن مسار خطط رفع الفائدة من قبل مجلس الاحتياط الفيدرالي. مع ذلك، وعلى المدى القريب، فأنه من المتوقع أن يضعف اليورو بغض النظر عما إذا كان مجلس الاحتياطي الفيدرالي سوف يرفع أسعار الفائدة هذا العام أم لا. وكان قرار بنك كندا بشأن سعر الفائدة حدثا رئيسيا آخرا في الأسبوع الماضي، وعلى الرغم من كون بنك كندا يحافظ على معدلات الفائدة بلا تغيير، إلا ان المحافظ بولوتس أقدم على تحديث توقعات النمو الاقتصادي نحو الأسفل وأشار الى فترة استقرار في سعر الفائدة مع اقتراب العام 2016.

popup_close
1_eurusd-daily_2510

في الوقت الذي انشغلت فيه الأجواء خلال الأسبوع الفائت كليا بالبنك المركزي الأوروبي واليورو، فإن الأسبوع القادم سيشهد اجتماع مجلس الاحتياط الفدرالي لشهر أكتوبر. ومن المتوقع بشدة أن يُبقي مجلس الاحتياط على أسعار الفائدة خلال اجتماع المجلس في الأسبوع القادم فيما ليس هناك من مؤتمر صحفي مبرمج. ويبقى السؤال المطروح بشأن كيفية صياغة بيان البنك الاحتياطي الفدرالي نظرا لضعف النشرة المطبوعة لسوق العمل خلال الشهرين الماضيين وتضاف اليها مجموعة متباينة من البيانات الاقتصادية الصادرة منذ الاجتماع الأخير للمجلس الاحتياطي الفدرالي. ومن المتوقع أيضا ان تُطرح تقديرات الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة في وقت لاحق ورغم انها لن تكون متألقة كتوقعات النمو للربع الثاني بنسبة 3.9% للناتج الإجمالي المحلي، فإن التوقعات ستكون لطيفة اللهجة بشكل أكبر كثيرا. ويغلب توقع بنسبة 1.6% على تقديرات الاقتصاديين المستطلعة آراؤهم. وستقود نشرات أضعف من المتوقع الى انخفاض في سعر الدولار الأمريكي لا محالة، في حين انه ربما يحفّز الامر ميول الى دعم عملات المخاطرة. ومن المقرر ان يصدر بنك اليابان بيانات يوم الجمعة ويبقى السؤال فيما إذا كان سيفاجئ الأسواق بتوسيع لبرنامج التسهيلات الكمية، على الرغم أن غالبية الاقتصاديين ان يبقى على ثباته. وكان الزوج دولار امريكي مقابل ين ياباني تم تداوله بقوة على امتداد وفاعلية أسعار الأسبوع الفائت، وإذا كان هناك ما يدعو الى الإشارة الى اختراق ممكن فهو غالبا سيكون ناجما عن احداث هذا الأسبوع.

popup_close
2_usdjpy-daily_2510

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.