الاحتياطي الفدرالي يحافظ على نهج البيانات

تقرير أسبوعي - 27/02/2017

 محضر فبراير يسلط الضوء على رفع معدلات الفائدة إذا ما استمر استقرار البيانات

fed


استخدم المجلس الاحتياطي الفدرالي لهجة أكثر حذر، ولكن متفائلة خلال صدور أحدث محضر، مشيرا إلى ضرورة رفع أسعار الفائدة "قريبا"، إذا استمرت البيانات في التطور الإيجابي أو بالحفاظ على مسار مستقر على مدى الأسابيع والأشهر المقبلة في الصدارة حتى القرار المقبل.

  الأسبوع السابق:


الحدث الرئيسي الذي سيطر على الأسواق المالية في الأسبوع الماضي بصرف النظر عن زيادة البيئة السياسية المتوترة كان أحدث محضر للجنة السوق المفتوحة من اجتماع فبراير. على الرغم من أن لجنة السوق المفتوحة تود أن تشاهد المزيد من التقدم في التضخم وفرص العمل، كان هناك بعض المخاطر التصاعدية بما في ذلك التدابير المالية المقترحة.

كان الدولار باهت قليلا في الاغلاق الأسبوعي، مما دفع أسعار الذهب للارتفاع إلى ما فوق 1250 $ للمرة الاولى منذ شهور.

بالتحول إلى أوروبا، تركزت عناوين الصحف حول اقتراب موعد الانتخابات في هولندا وفرنسا، حيث جاءت البيانات الأساسية إيجابية نسبيا، مع تسارع وتيرة الخدمات ومؤشرات التصنيع بوتيرة أسرع مما كان متوقعا. في حين بيانات التضخم طابقت التوقعات.

في المملكة المتحدة، تم مراجعة توسع الناتج المحلي في الربع الرابع إلى 0.70٪ من 0.60٪ المبلغ عنها خلال القراءة مسبقا. علاوة على ذلك، أوجز محافظ بنك انجلترا كارني السيناريوهات الأكثر تفاؤلا للبريكسيت، مع احتمال تحقيق معدلات فائدة أعلى. مع ذلك، فإن أوروبا تنتهج لهجة أكثر استفزازية تجاه أي مفاوضات للخروج، مع المطالبة 60 مليار € كضمانات لتغطية التزامات الاتحاد الأوروبي المتعلقة في المملكة المتحدة.

للحد من الأسبوع، بلغ إنتاج الولايات المتحدة من النفط الخام أعلى مستوى له في الدورة ليصل الى ما فوق 9.000 مليون برميل يوميا مع وصول مخزونات الخام البرية الى رقم قياسي جديد.

popup_close
brnt-apr17weeklyreview02262017

  الأسبوع الحالي:


بعد أسبوع من غياب البيانات الاقتصادية الهامة، يحمل لنا الأسبوع المقبل المزيد من الفرص الأساسية للمستثمرين. حيث سوف تتركز على الأحداث الرئيسية في الولايات المتحدة على مدار الأسبوع، مع التقدير الثاني من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الرابع في المقدمة. تدعو التوقعات إلى مراجعة أعلى تصل إلى 2.10٪ توسع سنوي خلال الربع الرابع مقارنة مع 1.90٪ المبلغ عنها خلال القراءة مسبقا.

 

تتضمن البيانات الهامة الأخرى التي تتركز في الولايات المتحدة بيانات عن طلبيات السلع المعمرة، خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقبل كل شيء، مقياس التضخم المفضل لدى الاحتياطي الفيدرالي. ومن المقرر الإفراج عن تضخم نفقات الاستهلاك الشخصي في 1 مارس، مع أي اتجاه تصاعدي مستمر في الشكل قد يساهم في التكهنات المتزايدة لرفع سعر الفائدة أكثر على المدى القريب من البنك المركزي في الولايات المتحدة.

 

بعيدا عن الولايات المتحدة، وتحديدا منطقة اليورو سيتم الإفراج عن الأرقام الأولية لشهر فبراير لأسعار المستهلك في حين تم تعيين اليابان في الافراج عن بيانات التضخم في الأسعار الرسمية في يناير كانون الثاني. ومن المقرر كذلك اصدار أرقام الناتج المحلي الإجمالي إضافية من كندا وأستراليا على مدار الأسبوع.

 

من البيانات المهمة هذا الأسبوع بيانات التصنيع من الصين، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، وألمانيا. وينبغي أيضا أن يتم مراقبة تطورات أخرى في المناظرة السياسية في منطقة اليورو عن أي نشاط شاذ في أسواق السندات التي تؤثر في معايير السندات.

popup_close
cac-mar17weeklyreview02262017

تحذير المخاطر : العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية 79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود
يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية لفقدان أموالك