السياسة الأوروبية الفوضوية، الحروب التجارية و NFP

تقرير أسبوعي - 04/06/2018

السياسة الأوروبية الفوضوية، الحروب التجارية و NFP جعلت الأسبوع حافل بالأحداث

weekly


سيطرت السياسة الأوروبية على الاخبار الأسبوع الماضي، كما أسفر الاسبوع عن تعيين رئيسا وزراء جديدان في كل من اسبانيا وإيطاليا. علت المخاوف من حرب تجارية من جديد، حيث ان الرئيس ترامب فرض التعريفات الجمركية على المستوردات من الفولاذ والالمنيوم من كندا، المكسيك والاتحاد الأوروبي. توج تقرير الوظائف الأمريكي الأسبوع ببيانات وارقام قوية.

الاسبوع الماضي:


مر اسبوعان بدون ان يكون لإيطاليا حكومة مشكلة، الى ان شكل الحزبان الشعبيان في إيطاليا حكومة ائتلافية، وذلك بعد الكثير من الجدل حول من سيكون وزير الاقتصاد. سبب عدم اليقين في إيطاليا الذعر في الأسواق واسترجع ذكريات أزمات منطقة اليورو في عام 2012. يعود السبب الرئيسي في ذلك ان إيطاليا صاحبة ثالث أكبر اقتصاد في أوروبا مثقلة في الديون.

تم إقالة رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي من منصبه في اقتراع بحجب الثقة وحل محله الاشتراكي بيدرو سانشيز، الذي ينظر إليه على أنه "أكثر تأييدًا لأوروبا". لم يظهر اليورو مقابل دولار أي رد فعل على هذه الأخبار كما كان متوقعًا، واستمر في التداول فوق مستوى 1.16 دولار بعد التعافي القوي من أدنى مستوى له في 10 أشهر، الذي تعرض له في وقت سابق من الأسبوع.

هل عادت الحرب التجارية على جدول اعمال الرئيس؟ حيث ان الرئيس ترامب فرض تعريفات جمركية على مستوردات الالمنيوم والفولاذ من كندا، المكسيك والاتحاد الأوروبي الى الولايات المتحدة، التي بدأ يسري مفعولها منذ الأول من يونيو. تراجع طبيعي للوني والبيزو المكسيكي بعد اصدار الاخبار الأخيرة.

تغلب تقرير الوظائف الامريكية لشهر مايو على التوقعات في جميع المناطق، على رقم NFP الفعلي والأجور ومعدل البطالة. انخفض معدل البطالة الى 3.8% من 3.9%. في حين ان عدد الوظائف التي تم انشاؤها هو 223 ألف، كان العدد في ابريل 159 ألف. ارتفع الدولار بعد ان تم اصدار البيانات، بالأخص مقابل الين، حيث ارتفع اعلى من مستوى 109.70.

popup_close
eurusd-h1weekly

الاسبوع الحالي:


تتجه الأنظار هذا الأسبوع الى الدولار الأسترالي، بسبب اجتماع السياسة النقدية للبنك الاحتياطي الأسترالي، الذي من المقرر عقده يوم الثلاثاء. ارتفع الدولار الاسترالي بالفعل مع ارتفاع في معنويات المخاطرة، كما حصل على دعم إضافي في وقت مبكر يوم الاثنين، على خلفية أرقام مبيعات التجزئة الأسترالية القوية. اخترق زوج العملات الدولار الأسترالي مقابل الدولار أمريكي فوق مستوى 0.76 دولار. ان البيانات الأخرى خارج البلاد تتكون من الناتج المحلي الإجمالي يوم الأربعاء وأرقام الميزان التجاري يوم الخميس.

سوف يتم إصدار بيانات مؤشر مديري المشتريات للخدمات في جميع أنحاء العالم، ولكن أهمها التركيز على الأرقام من المملكة المتحدة والولايات المتحدة اللتين تتمتعان بقطاع خدمات كبير. كان الجنيه الإسترليني يرتفع قبيل البيانات، ليتداول اعلى من مستوى 1.33 دولار

نلقي نظرة على عالم السلع، حيث يزال النفط الخام تحت الضغط بسبب التوقعات بزيادة الإنتاج العالمي، بالتالي تنتظر الأسواق اجتماع أوبك المقرر في 22 يونيو. يقع خام غرب تكساس الوسيط عند أدنى مستوى له منذ أبريل، لينخفض ​​إلى مستوى 65 دولارًا. عانى الذهب بسبب قوة الدولار وانخفض دون المستوى الرئيسي 1300 دولار. عاد الخطر العام إلى الأسواق ولكنه قد يكون محدودًا بسبب مخاوف الحرب التجارية والاجتماع القادم لكوريا الشمالية.

popup_close
audusd-h1w

CFD (العقود مقابل الفروقات) هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية.
79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول CFD (العقود مقابل الفروقات) مع هذا المزود.
يجب أن تأخذ في الاعتبار فيما إذا كنت تفهم كيف تعملCFD (العقود مقابل الفروقات) وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية من فقدان أموالك.

79% من حسابات الافراد متداولي CFD (العقود مقابل الفروقات) يخسرون المال. لقراءة المزيد

X