البنك المركزي الأوروبي يعدل سياسته النقدية

التحليل اليومي - 14/03/2016

التقرير الأسبوعي

ecb-3

أعلن البنك المركزي الأوروبي عن مجموعة من الإجراءات لمعالجة التضخم عن طريق تخفيض أسعار الفائدة وتوسيع شراء التسهيلات الكمية. في حين عمل البنك المركزي الأوروبي على تعديل السياسة بقوة حتى أكثر من توقعات الأسواق، ليتجنب تكرار عدم التطابق مع التوقعات الذي حصل في شهر ديسمبر. كانت ردة فعل الأولى لليورو محيرة بشكل كبير، حيث تفاعلت الأسواق مع الاخبار حتى يوم الجمعة، وقد استرجع زوج العملات EURUSD بعض من أرباحه بينما استطاعت الأسهم الارتفاع.

الأسبوع المقبل

دار الأسبوع الماضي حول قرارات البنك المركزي الأوروبي، حيث طغى ذلك على بنك كندا والبنك الاحتياطي النيوزلندي، وان لم يكن التخفيض مفاجئا لمعدل الفائدة من قبل البنك المركزي النيوزلندي. في حين خفض البنك المركزي النيوزلندي أسعار الفائدة لتصبح عند النسبة 2.25%، لتصدر بطريقة حذرة. لا يستبعد حاكم البنك الاحتياطي النيوزلندي المزيد من تخفيض أسعار الفائدة إذا بقي التضخم ضعيفا في نيوزلندا وسط ضعف النمو. من ناحية أخرى، أبقى بنك كندا على أسعار الفائدة ثابته عند 0.50%. مع ذلك، أظهر تقرير الوظائف يوم الجمعة بيانات كئيبة وذلك عند ارتفاع معدل البطالة الى 7.30%، وهو اعلى مستوى منذ نوفمبر من العام 2012. بينما انخفض الدولار الكندي على الاخبار، حيث تراجع زوج العملات USDCAD على خلفية الدولار الأمريكي الضعيف. لامس زوج العملات USDCAD أدنى انخفاض له منذ 3 أشهر عند النقطة 1.3168 قبل ان يرتد الى النقطة 1.3215. صرح رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي بمعدلات الفائدة التي خفضت في اجتماع اللجنة. أصبحت أسعار الفائدة الرئيسية الان عند 0.00% وأسعار الفائدة على الودائع عند -0.40% بعد تخفيضها أيضا. في حين تم تعزيز مشتريات التسهيلات الكمية بقيمة 20 مليار يورو إضافية، وقد خفض ماريو دراجي من توقعات ان يكون هناك تخفيضات لأسعار الفائدة هذا العام. عكس اليورو خسائره ليسجل اعلى ارتفاع له منذ أسبوعين.

popup_close
1-eurusd-1103-2

سيستمر الأسبوع المقبل مع اجتماعات البنك المركزي. ستكون البداية مع بنك اليابان الذي من المتوقع ان يبقي على سياسته النقدية ثابتة. على الرغم من التوقعات التي تسير الى عدم وجود أي تغير في أسعار الفائدة، الا ان هناك مجالا لمزيد من التوسع في برنامج التسهيلات الكمية والنوعية. في حين سيجتمع بنك إنجلترا وسيشابهه البنك المركزي السويسري خلا الأسبوع مع توقعات لكلا البنكين المركزيين بأن يبقيا سياستهما دون تغيير. سيكون الخبر الأهم هو اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة في الأسبوع القادم يوم الأربعاء. بينما من المتوقع ان تبقى معدلات الاحتياطي الفيدرالي دون تغيير عند 0.25% -0.50%. ستصدر استراليا والمملكة المتحدة ارقام الوظائف الشهرية، حيث من المتوقع ان تبقى معدلات البطالة الأسترالية عند 6.00%، بعد ان ارتفعت من النسبة 5.80% في فبراير. في المملكة المتحدة، سيكون نمو معدل الأجور مهما مع توقعات بأن يرتفع بنسبة 2.00%.         

popup_close
2-usdjpy-1103

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.