البنك المركزي الأوروبي يتبنى الاتجاه الحمامي

التحليل اليومي - 30/10/2017

البنك المركزي الأوروبي يتعهد باستمرار أسعار الفائدة المنخفضة

euro-falls-to-3-month-low


انخفض اليورو إلى أدنى مستوى له في 3 أشهر مقابل الدولار الأمريكي بعد أن أعلن البنك المركزي الأوروبي أنه سيخفض نصف شراء السندات إلى 30 مليار يورو شهريا من يناير حتى سبتمبر 2018. كما ترك البنك المركزي الخيار مفتوحا لتوسيع نطاق التدابير إذا لزم الأمر، حتى يتم إحياء التضخم بما فيه الكفاية بعد الحفاظ على أحدث التوجيهات بشأن أسعار الفائدة دون تغيير.

 الأسبوع السابق:


على النقيض من التوقعات، كان الإعلان الأخير للبنك المركزي الأوروبي أكثر حذرا مما كان متوقعا. وفي ظل مراقبة الرئيس ماريو دراغي، لن يكرر البنك المركزي خطأ عام 2008 عندما رفع أسعار الفائدة.

كانت الأخبار الكبيرة الأخرى خلال الأسبوع هي أن الاقتصاد الأمريكي حافظ بشكل غير متوقع على وتيرة نمو قوية، حيث ارتفع بمعدل 3.00٪ سنويا خلال الربع الثالث. وكانت رئيسة الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين قد حذرت الشهر الماضي من أن النمو في الربع الثالث قد يكون "معطلا" بسبب الاضطرابات الشديدة التي سببها إعصار هارفي وإيرما.

على الصعيد السياسي، شهد اختتام مؤتمر الحزب الشيوعي الصيني الذي استمر خلال أسبوع الانتخابات من شي جين بينغ كرئيس لفترة ثانية، إلا أن الضوء كان على القرار التاريخي بإدراج "فكر شي جين بينغ" في دستور الحزب، مما جعل شي أول زعيم حي منذ منح الرئيس ماو مثل هذا الشرف، وفي اليابان، حصل رئيس الوزراء شينزو آبي على تفويض ساحق في الانتخابات العامة التي جرت في نهاية الأسبوع الماضي، مما مهد الطريق أمام دفعة جديدة لتعديل الدستور السلمي للبلاد.

في أخبار أخرى من منطقة اليورو، سجل مؤشر إيفو الألماني لمناخ الأعمال رقما قياسيا في الأسبوع الماضي، حيث يأتي الشعور المحسن وسط خلفية غير مؤكدة من الاستفتاء الكتالوني والمكون النهائي للائتلاف الحاكم أنجيلا ميركل.

popup_close
eurusd-h4-5

 الأسبوع الحالي:


سوف تهيمن على قرارات الأسبوع المقبل قرارات البنك المركزي، حيث يجتمع بنك انجلترا وبنك اليابان والاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لاتخاذ قرار بشأن السياسة النقدية.

أظهرت تقديرات المملكة المتحدة الأولية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث نموا أقوى من المتوقع بنسبة 0.40٪، مع تزايد البيانات المتفائلة من احتمال رفع بنك انجلترا أسعار الفائدة هذا الأسبوع، مع تسعير الأسواق حاليا بنسبة 89.00٪. وعلى النقيض من ذلك، فإن بنك اليابان ليس في مكان قريب من بدء عملية تطبيع السياسة. مع استمرار التضخم أقل من 1.00٪ وصانعي السياسات المتشددين الذين ينضمون إلى مجلس إدارة البنك المركزي، يتوقع المستثمرون أن تبقى السياسة دون تغيير يوم الثلاثاء.

سوف يتصدى مجلس الاحتياطي الفدرالي مع البيانات الاقتصادية الأمريكية الرئيسية لاهتمام السوق الأسبوع المقبل. وبما أنه من غير المتوقع اتخاذ أي إجراء، فإن تقرير الوظائف لشهر أكتوبر / تشرين الأول المقبل قد يستحوذ على جميع العناوين الرئيسية. وقد تسببت الأعاصير التي ضربت الساحل الشرقي الأمريكي في انخفاض أعداد الوظائف غير الزراعية للمرة الأولى منذ سبع سنوات في سبتمبر. ومن المتوقع أن تنتعش الرواتب في الوقت الحاضر من خلال 310،000 ضخمة في أكتوبر، في حين من المتوقع أن يبقى معدل البطالة ثابتا عند 4.20٪.

من المتوقع صدور مؤشر PMI الصناعي لشهر أكتوبر في معهد إدارة التموين لشهر أكتوبر، حيث من المتوقع أن يحوم المؤشر حول مستوى 59.0 نقطة بعد أن سجل أعلى مستوى له منذ 13 عاما عند 60.8 في سبتمبر.

popup_close
gbpusd-h4-7

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.