دونالد ترامب يؤدي اليمين الدستوري وينصب الرئيس 45 للولايات المتحدة الامريكية

تقرير أسبوعي - 23/01/2017

 تراجع الدولار أدى الى ارتفاع الذهب مع غياب النقاط الأساسية في خطاب التنصيب

inauguration-of-president-trump


للحد من أسبوع من البيانات الاقتصادية العالمية الهامة، كان حدث تنصيب دونالد ترامب بدون وجود عوائق إلى حد كبير على الرغم من حدوث أكبر الاحتجاجات على الاطلاق في الأيام الحالية. تمكنت الأسهم الآجلة في إنهاء الأسبوع بشكل أقوى قليلا بعد ان تم تداولها بشكل فاتر. في حين انخفض الدولار الأمريكي لأسبوع آخر بعد خطاب ترامب.

  الأسبوع السابق:


اتسمت الأسواق المالية في جميع أنحاء العالم بالهدوء الأسبوع الماضي، حيث تم الانتهاء من الخطوات النهائية لتنصيب ترامب في رئاسة الولايات المتحدة، حيث جلب معه شعور بعدم اليقين والقلق. وبصرف النظر عن الاهتمام في السياسة، أظهرت الأسس الاقتصادية الأمريكية جاذبية أكبر مع انتظار أرقام تضخم ديسمبر أكثر سخونة مما كان متوقعا، مما يعزز قدرة بنك الاحتياطي الفيدرالي لمواصلة تشديد السياسة النقدية.

مع ارتفاع كل من الأرقام الأساسية والتضخم فوق 2.00٪، حيث توفر الظروف المناسبة لمزيد من رفع الأسعار على نطاق واسع. وجاء التضخم في أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة أيضا أقوى خلال القراءة الأخيرة، ومع ذلك، كان الحدث الرئيسي تصريحات رئيس الوزراء تيريزا ماي عن البريكسيت، مشيرة إلى أن أي اتفاق نهائي يتطلب تصويت برلماني بالموافقة. وتسبب ذلك في ارتفاع الجنيه للحصول على أفضل أداء له منذ عام 2008.

في أوروبا، أبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة دون تغيير بالإضافة الى الإبقاء على برنامج شراء الأصول دون تغيير مع الاستمرار في تسليط الضوء على مخاطر الهبوط المحتملة للتوقعات. بنك كندا اتخذ موقفا مماثلا كذلك، محذرا من عوامل الخطر التي يمكن أن تسفر عن تكيفات اخرى.

أخيرا، جاء الناتج المحلي الإجمالي الصيني بنسبة 6.70٪ لعام 2016، ليبقى الرقم ضمن نطاق 6،50-7،00٪ المستهدفة من قبل المسؤولين على الرغم من تباطؤ نمو استثمارات الاصول الثابتة وضعف توسع الإنتاج الصناعي.

popup_close
eurcadweeklyreview01222017

 الأسبوع الحالي:


مع انتهاء شهر يناير واقتراب قرار آخر للاحتياطي الفدرالي بخصوص اسعار الفائدة قاب قوسين أو أدنى، فان البيانات الأساسية القادمة سيكون لها تأثير كبير على التوقعات. ومن المقرر صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع في الولايات المتحدة الأمريكية، مع توقعات تقلص النمو إلى 2.10٪ من 3.50٪ ذكرت في الربع السابق.

بالإضافة الى الناتج المحلي الإجمالي، سيتم الإعلان عن طلبيات السلع المعمرة الأساسية وبيانات الإسكان ومبيعات المنازل القائمة. سيتم أيضا الإعلان عن أرقام النمو في المملكة المتحدة، مع إجماع على النتائج ستكون أضعف قليلا مقارنة بالربع السابق.

اما بالنسبة لآسيا، ستكون اليابان مركز الانتباه قبل احتفالات السنة القمرية الصينية الجديدة التي ستبدأ في وقت متأخر من الأسبوع. بعد تراجع مخيب للآمال في كل من الصادرات والواردات خلال شهر نوفمبر على أساس سنوي، من المتوقع انتعاش الصادرات في المنطقة الإيجابية بينما تتقلص الخسائر في الواردات. وأهم تطور بالنسبة لليابان سيكون في نتائج أحدث قراءات التضخم في أسعار المستهلكين. وعلى الرغم من توقعات التضخم بالبقاء في المنطقة الإيجابية، من المتوقع أن تبقى في المنطقة الانكماشية.

popup_close
audnzdweeklyreview0122017

تحذير المخاطر : العقود مقابل الفروقات هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من فقدان الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية 79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول العقود مقابل الفروقات مع هذا المزود
يجب أن تفكر فيما إذا كنت تفهم كيف تعمل العقود مقابل الفروقات وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية لفقدان أموالك