الدولار يسيطر على الأسواق بدعم سندات الخزينة الأمريكية 

تقرير أسبوعي - 21/05/2018

الدولار يسيطر على الأسواق

oil-and-us-dollars


سيطرة الدولار على الأسواق مدعومًا بارتفاع عوائد سندات الخزينة الأمريكية. انخفاض التوتر في التجارة بين الصين والولايات المتحدة، تتجه الأنظار الى محضر اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة وبيانات التضخم في المملكة المتحدة.

الاسبوع الماضي:


يسيطر الدولار على الأسواق مدعومًا بارتفاع عوائد سندات الخزينة الأمريكية. ارتفعت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بنسبة 0.3 في المئة في أبريل، مما يشير إلى شهر ثاني من المكاسب على التوالي، كما يقدم دليل على أن المستهلكين الأمريكيين ما زالوا ينفقون. ارتفعت عائدات سندات العشر سنوات للخزينة الأمريكية إلى أعلى مستوياتها في سبع سنوات. أدى ذلك إلى رفع العملة الأمريكية على جميع المستويات. كان رد فعل الأسواق إيجابياً، حيث من المتوقع أن تبقي هذه البيانات الاحتياطي الفيدرالي على المسار الصحيح لمواصلة دورة رفع سعر الفائدة التدريجية، مع توقع زيادة ربع نقطة مئوية على نطاق واسع في يونيو.

انخفض اليورو من قوة الدولار، مما أدى الى انخفاض الذهب، الذي لديه علاقة سعرية عكسية مع الدولار، دون المستوى الرئيسي 1300 دولار للمرة الأولى منذ ديسمبر 2017. ارتفعت العملة الأمريكية مقابل الين، إلى أعلى مستوياتها في 4 أشهر واخترقت لفترة وجيزة مستوى 111 مقابل الين للمرة الأولى منذ يناير كانون الثاني. تجاوز سعر برميل خام برنت يوم الخميس 80 دولاراً للبرميل، للمرة الأولى منذ نوفمبر / تشرين الثاني 2014، وواصل نفط خام غرب تكساس الوسيط الارتفاع بالقرب من أعلى مستوياته في ثلاث سنوات بالقرب من 72 دولاراً للبرميل، بسبب المخاوف بشأن العقوبات الأمريكية على إيران بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب أنه سينسحب من خطة العمل المشتركة. عززت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أيضا السوق، حيث ذكرت يوم الأربعاء أن النفط المخزن في الولايات المتحدة انخفضت أكثر من المتوقع.

popup_close
cl-jun18-h4

الاسبوع الحالي:


استعادت الأسواق المعنويات، بعد الاخبار التي صدرت خلال عطلة الأسبوع، تفيد ان الولايات المتحدة لن تفرض المزيد من التعريفات على الصين في الوقت الحالي. في حين ان فكرة توقف الحرب التجارية بين البلدين، أدت الى رد فعل إيجابي في الأسواق. وفقا للتوقعات ان أسواق الاسهم الامريكية سوف تفتتح اليوم بارتفاعات، حيث افتتحت المؤشرات ستاندرد اند بورز 500 والداو جونز مع وجود فجوة الى الأعلى هذا الصباح. ساعد الارتفاع في سندات الخزينة الامريكية على رفع العملة الامريكية، لكن أصول الملاذ الامن مثل الذهب والين الياباني عانت من انخفاضات، اما أسعار النفط فقد ارتفعت.

ننظر الى التقويم الاقتصادي لهذا الأسبوع، الذي يركز على العديد من الاحداث الرئيسية. أبرز هذه الاحداث هو محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة يوم الأربعاء. يتطلع المستثمرون الى معرفة إذا كان المحضر سوف يقدم المزيد من الأدلة حول مسار رفع الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي، حيث يتوقع العديد من المحللين 3 زيادات على الأقل هذا العام. سوف يصدر تقرير طلبات السلع المعمرة الامريكية يوم الجمعة، الذي من المتوقع ان يظهر زيادة بنسبة 0.5% في ابريل. في حين ان دفعة من بيانات الولايات المتحدة القوية مؤخرا، ستؤدي الى دفع البنك الاحتياطي الفيدرالي لرفع أسعار الفائدة بشكل أسرع.

تتواجد المملكة المتحدة محل تركيز كبير هذا الأسبوع، حيث ستكون جميع الأنظار على جلسات تقرير التضخم وبيانات مؤشر أسعار المستهلكين، يومي الثلاثاء والأربعاء على التوالي. من المقرر الإعلان عن أرقام مبيعات التجزئة يوم الخميس، كما من المتوقع أن ترتفع بنسبة 0.7٪ على أساس شهري في أبريل. في حين ان هذه النتيجة الإيجابية ستوفر بعض الراحة للجنيه الاسترليني الذي يكافح ضد الدولار القوي. في غضون ذلك، سيتحدث محافظ بنك انجلترا مارك كارني في بعض الاحداث في وقت لاحق من الأسبوع، في حال ذكره أي شيء عن السياسة النقدية، فقد يوفر تقلب للجنيهفي أوروبا، سيكون التركيز على إيطاليا ومن سيتم تعيينه رئيسًا جديدًا للوزراء. في الوقت نفسه، فإن أي حديث عن الحكومة الجديدة لتخفيض مدفوعات ديونها إلى بروكسل قد يؤثر سلبًا على اليورو.

popup_close
usdjpy-h4-4

CFD (العقود مقابل الفروقات) هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية.
79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول CFD (العقود مقابل الفروقات) مع هذا المزود.
يجب أن تأخذ في الاعتبار فيما إذا كنت تفهم كيف تعملCFD (العقود مقابل الفروقات) وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية من فقدان أموالك.

79% من حسابات الافراد متداولي CFD (العقود مقابل الفروقات) يخسرون المال. لقراءة المزيد

X