النفط الخام يرتفع بنسبة 5% في أعلى سعر منذ 6 أيام

التحليل اليومي - 11/04/2016

التقرير الأسبوعي

oil-tanker

ماسحا خسائره من اليوم السابق، سجلت أسعار النفط الأمريكي الخام ارتفاعا قويا يوم الجمعة، لتكسب أكثر من 5.0% خلال اليوم. وقد أغلقت عقود النفط الآجلة لشهر مايو عند 39.63$. في حين كانت الأسواق مختلطة الاسبوع الماضي مع ارتفاع التذبذب في أسعار النفط الخام. وعلى الرغم من الاغلاق بشكل مرتفع يوم الجمعة، كانت أسواق الأسهم متفائلة لأن مشاعر العزوف عن المخاطرة ارسلت اسواق الاسهم بشكل تنازلي. وكانت أسعار الذهب ثابتة خلال اليوم، حيث اغلقت يوم الجمعة عند 1240 $ للأونصة.

الاسبوع المقبل

شهد الأسبوع الماضي إطلاق سراح محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي واجتماعات السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي التي جرت في مارس اذار. في حين رأى أعضاء بنك الاحتياطي الفيدرالي أن السياسة يجب أن تبقى دون تغيير على المخاطر المتزايدة بعد فشل التضخم في الارتفاع. في أوروبا، قرر مسؤولو البنك المركزي الأوروبي بالإجماع، حيث كان من وجهة نظرهم انه يجب التصرف بقوة وقد شهدت أسعار الفائدة تخفض من قبل البنك المركزي الأوروبي وكذلك توسيع عمليات الشراء سندات التسهيل الكمي. شهد زوج العملات EURUSD تحركات متواضعة خلال الاسبوع ومحاولة قصيرة لاختبار أعلى مستوى 1.145، ولكن العديد من المسؤولين في البنك المركزي الأوروبي خرجوا بتصريحات حذرة وضعيفة مما أرسل العملة الموحدة بشكل تنازلي. من اليابان، انخفض زوج العملات USDJPY إلى أدنى مستوى في 17 شهرا مما أثار تكهنات بأن المسؤولين اليابانيين سوف يتدخلون لوقف الارتفاع السريع للين. مع ذلك، وعلى الرغم من التحذيرات الصارمة من مختلف المسؤولين الحكوميين في اليابان، لم يكن هناك شيء ملموس من حيث العمل وترك الين ضعيفا كما انخفض زوج العملات USDJPY إلى أدنى مستوياته عند 107.66 قبل ان يتعافى في جلسة يوم الجمعة. في المملكة المتحدة، تضمنت البيانات الاقتصادية خلال الأسبوع بيانات مؤشر مديري المشتريات من قطاع البناء والتشييد والخدمات، وكلاهما نجح في الارتفاع أعلى من طباعة فبراير في شهر مارس. في حين كان الجنيه الاسترليني ضعيفا، ولكن مع مسألة الخروج من كتلة اليورو التي لا تزال السبب الرئيسي في ضعف الجنيه الإسترليني. جاءت أرقام الإنتاج الصناعي والصناعات التحويلية يوم الجمعة أضعف من التوقعات، حيث لاتزال المحادثات الجارية لشركة تاتا ستيل التي تبيع منشآتها في المملكة المتحدة تمثل مشكلة كبيرة وذلك لأنها تعرض ما يقرب من 15،000 وظيفة للخطر في المملكة المتحدة. شهد زوج العملات EURGBP تداولا فوق السعر 0.80 هذا الأسبوع بعد تراجع طفيف من اعلى سعر لع في 22 شهر عند 0.81. من كندا، كانت البيانات الاقتصادية مختلطة بالنسبة للجزء الأكبر. وقد محت مكاسبها الأولية من التقارير الاقتصادية السابقة كما تراجعت صادرات كندا بشكل حاد في فبراير شباط مما يؤدي إلى العجز التجاري على نطاق أوسع مما كان متوقعا. في حين تراجع مؤشر مديري المشتريات آيفي من 53.4 في فبراير شباط الى 50.1 في مارس اذار. شهدت بيانات التوظيف الكندية تراجع مفاجئ في معدل البطالة يوم الجمعة، حيث انخفضت من 7.30٪ في فبراير إلى 7.10٪ في مارس، بينما أضاف الاقتصاد 40,600 وظيفة في الشهر، أي أكثر من 10,400 كما كان متوقعا.

popup_close
1-cl-may16-0904

سيشهد هذا الأسبوع اجتماعات البنوك المركزية التي تشمل بنك انجلترا وكندا، حيث لا يتوقع حدوث تغيرات في الاجتماعات، وخاصة من بنك كندا. من كندا، كانت البيانات الاقتصادية مختلطة ولكن لا شيء يعتبر سلبي بما فيه الكفاية ليبرر مزيد من خفض أسعار الفائدة من قبل بنك كندا. في المملكة المتحدة، لا تزال مسألة الخروج من كتلة اليورو الموضوع الرئيسي، ومن المرجح أن يبقى بنك انجلترا على الحياد. يبدأ هذا الاسبوع ايضا مع بيانات التضخم الصينية التي من المتوقع ان تصدر مع ارتفاع بنسبة 2.40٪ في معدل التضخم المتوقع، اعلى بقليل من النسبة المسجلة 2.30٪. في وقت لاحق من هذا الأسبوع، ستصدر الصين بيانات الناتج المحلي الإجمالي الفصلي. في حين يتوقع المحللون تراجع طفيف الى النسبة 6.70٪ في الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام، بانخفاض من نسبة النمو 6.80٪ التي شهدتها الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2015. سيعقب هذه البيانات أرقام الإنتاج الصناعي. حيث ان اي تراجع اقل من التقديرات قد يعمل على تراجع معنويات السوق مرة أخرى إلى وضع المخاطرة. من أستراليا، من المتوقع أن يظهر تقرير البطالة لشهر مارس ارتفاع معدل البطالة إلى النسبة 5.90٪ من النسبة 5.80٪ التي تم تسجيلها في فبراير. وكانت بيانات البطالة الأسترالية متقلبة إلى حد كبير مع ارتفاع معدل البطالة في البداية إلى 6.0٪ في يناير كانون الثاني قبل ان يعود الى 5.80٪. إلى جانب الصين والمملكة المتحدة ومنطقة اليورو، سيتم الافراج عن البيانات الشهرية لمؤشر أسعار المستهلك في الولايات المتحدة. في حين ستكون بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي مؤشرا هاما، في ضوء التعليقات الحذرة من مجلس الاحتياطي الاتحادي الذي من المتوقع أن يبقي على أسعار الفائدة دون تغيير حتى يكون هناك نمو مطرد في معدل التضخم.

popup_close
2-audusd-0904

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.