اخبار الصين، بريكسيت، إيران وإيطاليا تتسارع هذا الأسبوع

تقرير أسبوعي - 08/10/2018

عدة تطورات في اخبار الصين، بريطانيا، ايران وايطاليا

brexit-china


إشارات إيجابية في اخبار البريكسيت الأسبوع الماضي. في حين ان الوقت قد بدأ ينفذ للبريطانيين، فأن الجنيه الإسترليني قد بدأ وأخيرا بالوصول الى مستويات 1.35 دولار. يوجد إمكانية ان يقد الاتحاد الأوروبي لبريطانيا صفقة رائعة، لكن السؤال المطروح هل ستقبل بها السيدة ماي؟

عادت الصين الان من عطلة، بينما التوتر بينها وبين الولايات المتحدة يتمدد أكثر، حيث بإمكانه ان يحدث المزيد من الاضطرابات في السوق. حفاظ الولايات المتحدة على اتجاهها الحالي، قد يجعل بكين في إعادة النظر في الجلوس على طاولة المفاوضات خصيصا بعد ابرام اتفاقية الولايات المتحدة، المكسيك وكندا.

شهر نوفمبر يقترب والعقوبات قد دفعت أسعار النفط الى ما كان يخشاه ترامب. انخفضت الصادرات الإيرانية، بينما نتساءل إذا خففت الحكومة الإيرانية من سياستها ام ان لديها استراتيجية؟

من المتوقع أن تتصادم إدارة التحالف الإيطالي وبروكسل، حيث من المقرر أن يتم عرض الميزانية في 15 أكتوبر. يمكننا أن نتوقع المزيد من الثرثرة والتأثير على عوائد السندات الحكومية والرغبة في المخاطرة خلال الأسبوع.

الاسبوع الماضي:


انخفض الدولار الأمريكي يوم الجمعة بعد أن صدرت بيانات الولايات المتحدة (NFP) دون التوقعات مع ارتفاع بمقدار134.00 فقط. انخفض معدل البطالة إلى 3.7% واستمر نمو الأجور دون تغيير عند 0.3%. لا تزال العملة الأمريكية قوية مقابل معظم العملات الرئيسية على أساس أسبوعي.

المحرك الرئيسي للسوق واخبار السوق، يزال التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين. سقطت الروبية الأسبوع الماضي في منطقة منخفضة المستوى، ومن المشكوك فيه أن يبطئ انخفاضها. استمرت الليرة التركية في الهبوط دون اتخاذ إجراءات جديدة من جانب الحكومة التركية، وبدأت إيطاليا بجملة قد لا تتمكن من إنقاذ اقتصادها

popup_close
gbpusd-h1-24

الاسبوع الحالي:


أنهى مؤشر الدولار الفوري الأسبوع بارتفاع بنسبة 0.52% إلى مستوى 95.624 دولار.أما بالنسبة للدولار الأخضر، فإن البيانات الاقتصادية للأسبوع التالي: يصدر يوم الأربعاء أرقام التضخم في سبتمبر بالجملة، وتضخم أسعار المستهلكين في سبتمبر، اما يوم الخميس، فإن أرقام طلبات إعانة البطالة الأسبوعية. في حين ان يوم الجمعة سيكون لدينا أسعار الاستيراد والتصدير لشهر سبتمبر وأرقام ثقة المستهلك في أكتوبر.

خارج الولايات المتحدة، سيكون التركيز على محادثة عضو لجنة السوق المفتوحة الفيدرالية والتجارة، ومن المتوقع أيضًا أن يبدأ منتصف المدة في تلقي بعض الاهتمام. بالنسبة لليورو المشهور، سيكون له أيضًا أسبوع هادئ.

من المقرر صدور أرقام الإنتاج الصناعي والتجارة الألمانية يومي الاثنين والثلاثاء على التوالي. سيكون التركيز الرئيسي على بيانات التجارة والإنتاج الصناعي الألماني في وقت مبكر من الأسبوع. خارج الإحصاءات، سيصدر محضر اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي يوم الخميس. أنهى زوج اليورو مقابل الدولار الأسبوع بانخفاض بنسبة 0.69% إلى مستوى 1.1524. فيما يتعلق بالجنيه الإسترليني، ستشمل البيانات الاقتصادية للأسبوع التالي، تقرير مبيعات التجزئة BRC لشهر سبتمبر يوم الاثنين وأرقام أسعار المنازل يوم الجمعة والتي سيكون لها أهمية ثانوية على الباوند.

popup_close
eurusd-h1-23

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول