مزيد من التسهيلات تشهدها الصين

التحليل اليومي - 07/03/2016

بنك الشعب الصيني يضيف عمليات يومية للوق المفتوحة مع تخفيض اخر لنسبة الاحتياطي

china-6

  أضاف البنك المركزي الصيني نهجين اخرين لمكافحة تدهور أوضاع السيولة، حيث عمل بنك الشعب الصيني على تحرير رأس مال إضافي لتغذية عملية الإقراض المستمرة، بينما يعمل بشكل إضافي لتعويض أثر تراجع احتياطات العملات الأجنبية في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

التقرير الأسبوعي

بعدة فترة طويلة من التقلبات في الأصول الخطرة في جميع انحاء العالم، حفزت التحركات من قبل البنك المركزي الصيني التراجع العالمي، حيث اججت زخم معايير الأسهم العالمية بشكل أكبر. في حين خفض البنك المركزي الصيني من نسبة الاحتياطي الالزامي من النسبة 17.50% الى 17.00% كما يحاول صناع القرار معالجة أوضاع السيولة المزعجة وسط تسارع وتيرة التدفقات والتراجع السريع في احتياطات العملات الأجنبية. ساعدت العمليات الإضافية في السيولة اليومية لتخفيف المشاعر السلبية بشكل أكبر مع تهدئة المستثمرين عن طريق النشاطات الأكثر تكيفا. بعيدا عن اسيا، استمرت أوروبا في مشاهدة ظروف متباينة مع تخوفات في منطقة اليورو للتراجع مرة أخرى الى المنطقة الانكماشية بعد بيانات مخيبة لمؤشر أسعار المستهلك ومؤشر أسعار المنتجين. في حين ارتفعت التكهنات بشأن البنك المركزي الأوروبي الذي سيقوم بتسهيل ظروف السياسة بشكل أكبر في الاجتماع المقبل وذلك لمساعدة التضخم والانفاق الضعيف ودفع الانفاق تصاعديا في مختلف قطاعات الاقتصاد. مع ذلك، جاءت إشارة تفاؤلية واحدة من الولايات المتحدة الامريكية بعد ان استطاعت بيانات التوظيف في القطاع غير الزراعي بأن تهزم التوقعات، حيث رفعت من شبح رفع اخر للفائدة قبل نهاية السنة الحالية.

popup_close
usdcnhweeklyreview03062016

الأسبوع المقبل

سيشهد الأسبوع المقبل الحدث الأهم في منطقة اليورو يوم الخميس، حيث سيكون اجتماع السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي مع مجلس الإدارة للاتفاق على توسيع إجراءات التحفيز الموجودة حاليا. ومن المتوقع ان يبقى معدل المعيار ثابتا عند النسبة 0.05%، مع ذلك، قد يتم تعديل نسبة الفائدة بشكل تنازلي وقد يتم زيادة شراء الأصول بقيمة تقدر ما بين 15-20 مليون يورو كعملية شراء تكميلي. بعيدا عن السياسة النقدية، تستعد المنطقة لإصدار بيانات الناتج المحلي الإجمالي للفصل الرابع وبيانات النمو السنوية والتي من المتوقع ان تصدر عند النسبة 0.30% و1.50% على التوالي. في حين يستعد البنك المركزي النيوزلندي وبنك كندا أيضا للإفصاح عن معدل الفائدة الرئيسية، التي من المتوقع ان لا تشهد كلتا الفائدتين أي تغيير يذكر. مرة أخرى في اسيا، ستصدر اليابان بيانات الناتج الإجمالي المحلي، حيث من المتوقع ان تظهر قراءة الناتج انكماشا عند النسبة -1.50% على أساس سنوي، بينما -0.40% على أساس فصلي. في حين ستصدر الصين أحدث بيانات تجارية، حيث من المتوقع ان تشهد بيانات التصدير انهيارا متسارعا بينما قد تتراجع الواردات بوتيرة معتدلة.                  

popup_close
eurjpyweeklyreview03062016

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.