كارثة البيزو الارجنتيني والليرة التركية

تقرير أسبوعي - 03/09/2018

البنك المركزي في الارجنتين يرفع معدل الفائدة

argentina-and-turkish-currency-turmoil


الأسهم العالمية كانت منخفضة الأسبوع الماضي، بالرغم من ان مؤشرات الولايات المتحدة انهت الأسبوع مسطحة. تتوجه الأنظار الى العملة الأرجنتينية، حيث ان الأسبوع الماضي البنك المركزي رفع معدل الفائدة من 45% الى 60%، ذلك بسبب خفض معدل التبادل بما يقارب 20%. حتى مع مساعدة صندوق النقد الدولي التي عرضت في وقت سابق، كانت الحقيقة وشيكة، حيث تسببت هذه الحقائق في الشعور السلبي بالأسواق وخلقت عمليات بيع للأصول الخطرة.

الآن شعبية الليرة التركية انخفضت بنسبة أكثر من 6% يوم الخميس، بعد احداث البيزو بالإضافة الى ان استقالة مسؤول رئيسي في البنك المركزي التركي كان له صدى كبير. صححت الليرة نفسها يوم الجمعة لتنهي الأسبوع عند مستوى 6.55 مقابل الدولار الأمريكي.

الأسبوع الماضي:


صادرات النفط الخام كانت في حالة انحسار، بسبب رفض المستوردين لإيران خوفا من اضافتهم الى قائمة أعداء ترامب التجاريين. بقي الدولار الأمريكي بالقرب من أدنى مستوياته خلال شهر مقابل اليورو، حيث ارتفع الين بعد الصفقة الامريكية المكسيكية. انخفض الذهب 28.8 من اعلى مستوى له في أسبوعين. ارتفع في جلسة التداول السابقة، حيث ثبت الدولار مقابل الليوان. وهذا جعل المعدن الثمين أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين في الصين أكبر مستهلك في العالم. أدت المشاكل القانونية المتجددة للرئيس دونالد ترامب إلى إيقاف شهية المستثمر الإيجابية.

انخفضت أسهم كاتربيلر 2% واسهم بوينغ 0.7%، بينما حصص ديري انخفضت 1%. انخفضت أسهم التكنولوجيا علي بابا 3.2% ونيتفليكس سجلت انخفاضا بنسبة 1.5%. اضطرت الحكومة الامريكية فرض تعريفات جديدة على 16 مليار من البضائع الصينية المستوردة. ضربت الصين بتعريفاتها الجديدة على واردات بقيمة 16 مليار دولار.

اتخذت حكومة المملكة المتحدة خطوات لإعداد الجمهور والشركات لسيناريو خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي الغير محتمل، الذي يخلق حالة من عدم اليقين بالنسبة لعملة البلاد.

popup_close
eurusd-h1-9

الاسبوع الحالي:


هذا الأسبوع سوف يتم اصدار البيانات الاقتصادية للدولار الأمريكي، مما سيشمل مؤشر مديري المشتريات لشهر أغسطس يوم الثلاثاء وبيانات مؤشر مديري المشتريات الغير تصنيعية يوم الخميس. يلي ذلك بيانات التجارة لشهر يوليو، التي سوف تصدر يوم الأربعاء، كما سوف تصدر ارقام التغيير في التوظيف في القطاع الغير زراعي ADP التي تصدر يوم الخميس، اما الجمعة سوف تصدر ارقام سوق العمل الحكومية لشهر أغسطس. يتوجه التركيز على خطابات عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة، التي من المحتمل ان تحدث الكثير من التقلبات في السوق. انخفض مؤشر الدولار الأمريكي بنسبة 0.01٪ تقريبًا عند 95.14 دولارًا.

في حين انه في منطقة اليورو، سوف يتم اصدار بيانات مؤشر مديري المشتريات للقطاع الخاص لشهر أغسطس المهمة يومي الاثنين والأربعاء. ستصدر أرقام مبيعات التجزئة لشهر يوليو من منطقة اليورو يوم الأربعاء، وفي اليوم التالي الخميس، سيكون لدينا طلبات المصانع في ألمانيا. ستصدر أرقام الناتج المحلي الإجمالي النهائية للربع الثاني، من منطقة اليورو وأرقام التجارة الألمانية، بالإضافة الى ارقام الإنتاج الصناعي سوف تصدر في نهاية الأسبوع يوم الجمعة. على الاغلب سوف يصب التركيز على البيانات الألمانية.

يتجدد التركيز على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي هذا الأسبوع مرة أخرى، ومن المحتمل أن تغطي أي تعليقات سلبية أو أخبار سلبية على أي بيانات اقتصادية خلال الأسبوع. الدولار الكندي يبقى بدون ختام، تبعا لمحادثات اتفاقية التجارة الحرة في شمال امريكا بحلول الموعد النهائي يوم الجمعة، حيث سوف تستأنف المحادثات هذا الأسبوع، وربما العملة سيكون لها طابع التقلب من المحادثات. لا يوجد تقدم حقيقي في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، لدينا الآن المزيد من التعريفات، وقبل كل شيء تهديد رئيس الولايات المتحدة الذي يهدد بمغادرة منظمة التجارة العالمية. خطر دائم يمكن أن يهز الأسواق في أي وقت.

popup_close
gbpusd-h1-14

CFD (العقود مقابل الفروقات) هي أدوات معقدة ، وتأتي مع مخاطر عالية من خسارة الأموال بسرعة بسبب الرافعة المالية.
79% من حسابات المستثمرين الأفراد يخسرون المال عند تداول CFD (العقود مقابل الفروقات) مع هذا المزود.
يجب أن تأخذ في الاعتبار فيما إذا كنت تفهم كيف تعملCFD (العقود مقابل الفروقات) وما إذا كنت تستطيع تحمل مخاطر عالية من فقدان أموالك.

79% من حسابات الافراد متداولي CFD (العقود مقابل الفروقات) يخسرون المال. لقراءة المزيد

X