النمو في الولايات المتحدة يفشل في الوصول لمستوى التوقعات

التحليل اليومي - 30/01/2017

  تباطأ توسع الناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الرابع

us-gdp-down


شهد النمو في الولايات المتحدة تراجع أعمق من المتوقع خلال الربع الأخير، متأثرا بمزيج من ضعف إنفاق المستهلكين وانخفاض الصادرات. في حين قاد الاستثمار والإسكان المكاسب الصاعدة خلال الفترة.

الأسبوع السابق:


أدى الأسلوب الحازم للرئيس دونالد ترامب صدمة في الأسواق المالية العالمية الأخيرة، حيث ارتفعت احتمالية حدوث خطر حرب تجارية بين الولايات المتحدة والمكسيك. بعد التخلي عن خططه للاجتماع مع ترامب يوم الثلاثاء، وعد الرئيس المكسيكي بينا نيتو أن المكسيك لن تدفع ثمن الجدار الحدودي المقترح، وكانت النتيجة انخفاض آخر في البيزو الا ان البيزو تمكن من التصحيح بشكل متواضع.

في غضون ذلك، تراجع نمو الولايات المتحدة في الربع الرابع بعض الخطوات للوراء ليصل إلى 1.90٪ مقارنة مع 3.50٪ التي سجلت خلال الربع الثالث، حيث انخفضت صادرات فول الصويا جنبا إلى جنب مع ضعف نفقات الاستهلاك الشخصي.

في أخبار أخرى، وصل النمو السنوي في المملكة المتحدة لعام 2016 الى 2.20٪ مما وضعها في الجزء العلوي من هرم الاقتصادات المتقدمة في مجموعة G7، على الرغم من حكم المحكمة العليا في المملكة المتحدة تتطلب تصويت مجلسي البرلمان على المادة 50 قد أعطى الجهة المقابلة بعض الآمل، الا انه لا يزال من المتوقع أن يحترم البرلمانيون نتيجة الاستفتاء.

أخيرا، في اليابان، تحول نمو الصادرات الى شكل إيجابي للمرة الأولى في 15 شهر في علامة على أن التجارة آخذة في التحسن. مع ذلك، تقلص التضخم بشكل طفيف. في حين لا يزال التضخم الأساسي في الأراضي الانكماشية على أساس سنوي، مما يعقد توقعات أسعار المستهلك.

popup_close
usdmxnweekly01292017

الأسبوع الحالي:


على الرغم من اقتراب احتفالات السنة القمرية الصينية الجديدة، من المرجح أن تؤدي الاحتفالات إلى انخفاض طفيف في حجم تداول الأسواق المالية حتى منتصف الأسبوع. مع ذلك، سيتم ملء الجلسات المقبلة بالعديد من إعلانات السياسة النقدية الهامة المقرر أن يتم تسليمها من قبل المؤسسات المصرفية المركزية الكبرى.

بداية الأسبوع ستكون مع قرارات سعر الفائدة من بنك اليابان الذي يتوقع على نطاق واسع في الحفاظ على سعر الفائدة دون تغيير عند -0.10٪. من المفترض أيضا اجتماع كل من مجلس الاحتياطي الاتحادي وبنك انجلترا، مع توقعات في الحفاظ على أسعار الفائدة دون تغيير. سيكون بالغ الأهمية قراءة البيانات السياسية لإيجاد تلميحات بشأن توقعات أسعار الفائدة في حالة بنك اليابان وبنك انجلترا، وأي تعليقات حول توسيع أو تقليص التيسير الكمي.

بصرف النظر عن القرارات السياسية، من المفترض ان تقدم منطقة اليورو ارقام مسبقة للتضخم والناتج المحلي الاجمالي في الربع الرابع. كما سيتم تسليم أرقام البطالة لشهر ديسمبر، مع توقعات بقاء البطالة على مستويات 9.80٪ لمنطقة اليورو الإجمالية.

أخيرا، حتى نهاية الأسبوع، المكتب الامريكي للإحصاءات سيعمل على توزيع أحدث أرقام فرص العمل الجديدة، مع توقع بقاء معدل البطالة ثابتا عند 4.70٪.

popup_close
gbpjpyweekly01292017

يرجى الملاحظة ان عقود الفروقات هي منتج معزز بالرافعة المالية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان رأس المال بأكمله، يرجى التأكد من الفهم التام للمخاطر التي ينطوي عليها.