peel page fold
arrow
logo

ألفكسو - ترد الجميل للمجتمع

اكتشف المزيد

العام 2015 ينتهي مع حالة من التذمر

بيانات محدودة وزخم ضعيف شهده أسبوع التداول الأخير في 2015

2015down

مع حجم معاملات موسمية أدنى من المستويات الطبيعية والقليل من المؤشرات الاقتصادية الواضحة، كانت الأسواق المالية اما غارقة في الحركة الجانبية اما شديدة التقلب وذلك حسب فئة الأصل. حيث بدأ الدولار بالانتعاش في اخر أسبوع كالسلع وخصوصا النفط والغاز الطبيعي الذين بقيا متقلبين، في حين لم يتمكن مؤشر ستاندرد اند بورز 500 من الارتفاع والوصول الى المنطقة الإيجابية لعوائد السنة.

التقرير الأسبوعي

كانت البيانات محدودة بشكل خاص في الأسبوع الماضي كما قلص المشاركين في السوق الصفقات ومالوا الى جني الأرباح وذلك استعدادا للسنة الجدية المقبلة. تركزت البيانات بمعظمها على الولايات المتحدة الامريكية مع بيانات الإسكان ومن ضمنها أسعار المنازل ومبيعات المنازل المعلقة وهي البيانات الرئيسية التي صدرت. ارتفعت أسعار المنازل في 20 مدينة رئيسية في الولايات المتحدة وفقا لمؤشر ستاندرد اند بورز كيس شيلر المركب لأسعار المنازل بنسبة 5.5% بوتيرة مرتفعة خلال العام الماضي على أساس غير معدل بشكل موسمي. تزامن ذلك مع انكماش بنسبة -0.90% في مبيعات المنازل الامريكية المعلقة بسبب العوامل الموسمية الى جانب المزيد الإجراءات التنظيمية التي أدت الى هذه النتائج. لم يستطع مؤشر ستاندرد اند بورز 500 من الصعود الى المنطقة الإيجابية حيث بقي في المنطقة السلبية، مع تراجع بنسبة -0.50%. بقيت السلع متقلبة مع انخفاض النفط ما يقارب 3.00% خلال الأسبوع. حيث أكد كل من وزارة الطاقة الامريكية ومعهد البترول الأمريكي على ارتفاع مخزونات النفط الأمريكي الخام، كاسبة 2.629 مليون برميل في اخر تقرير للفترة. وقد وصلت المخزونات العالمية الى مستويات قياسية وقد تتجاوز القدرة التخزينية في الأشهر القادمة إذا ما بقيت مستويات الإنتاج بازدياد.

popup_close
cl-feb16weeklyreview01032015

الأسبوع المقبل

سيشهد الأسبوع الأول من العام 2016 العديد من البيانات الاقتصادية الهامة التي ستصدر حول العالم، حيث سيكون التركيز بشكل أساسي على بيانات التصنيع ومؤشر مديري المشتريات في اسيا وأوروبا وامريكا الشمالية. حيث ستكون بيانات العمالة الغير زراعية في الولايات المتحدة الحدث الرئيسي الذي تترقبه الأسواق مع توقعات توفير 190,000 وظيفة جديدة في القطاع الغير زراعي خلال ديسمبر مع الاجماع عند توقعات زيادة 200,000 وظيفة لمعطى الوظائف الغير زراعية الأساسي يوم الجمعة. في حين من المتوقع ان يبقى معدل البطالة ثابتا عند النسبة 5.00%. تتجهز كندا أيضا لإصدار معدل البطالة مع توقعات بأن يبقى معدل البطالة دون تغيير عند 7.10% على الرغم من المخاوف حول حجم الوظائف التي تم فقدها بسبب ازمة النفط. ستبدأ الصين الأسبوع الأول بإصدار بيانات مؤشر مديري المشتريات الصناعي من كيشين والذي يتوقع ان يبقى في المنطقة الانكماشية اقل من 50 عند 49.0. بالمقارنة، مع بيانات التصنيع في منطقة اليورو وبيانات أخرى من اسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا والتي من المتوقع ان تصدر كلها في المنطقة الإيجابية. حيث من المتوقع ان تتابع بيانات التصنيع اتجاهها في المملكة المتحدة، في حين تشير التوقعات الى نمو بيانات مؤشر مديري المشتريات للخدمات الإقليمية.

popup_close
eurgbpweeklyreview01032016