peel page fold
arrow
logo

ألفكسو - ترد الجميل للمجتمع

اكتشف المزيد

الناتج المحلي الإجمالي على أهبة الاستعداد

الأسواق في انتظار اصدار القرارات النهائية للناتج المحلي الإجمالي

shutterstock_458058043


بعد قرارات السياسة النقدية من بنك اليابان وبنك الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي، تنتظر الأسواق الآن إصدار القراءات النهائية للناتج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني في كل من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة إلى جانب بيانات التضخم من منطقة اليورو واليابان.

الأسبوع السابق:


سيطرت إعلانات اثنين من أهم البنوك المركزية في الاقتصادات المتقدمة على تدفق الأخبار في الأسبوع الماضي، حيث قرر بنك اليابان الإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير عند -0.10٪. على الرغم من أنه أصدر برنامج مفصل وشامل أشار إلى موقف البنك بالتغيير نحو توسيع القاعدة النقدية، وقد أحدث قرار البنك المركزي الياباني مزيدا من المرونة لتغيير هيكل شراء الأصول، بينما استهدف عوائد سندات الحكومة لدفع معدلات التضخم. لاقى قرار الحفاظ على سعر الفائدة كما هو خيبة أمل بشكل كبير، حيث لامس زوج العملات USDJPY المستوى الرئيسي 100.00 نقطة قبل أن يرتد إلى ما يقارب 101.00 نقطة. في حين أعقب قرار بنك اليابان أيضا قرار المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الذي اختار أن يترك السياسة النقدية دون تغيير. مع ذلك، تميز القرار الأخير أنه واحد من أكثر القرارات التي لاقت معارضة هذه السنة، بتصويت 3 من أصل 10 أعضاء لرفع سعر الفائدة. ارتفعت التوقعات التي تشير الى أن البنك المركزي سيرفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية خلال اجتماع ديسمبر، حيث ان اجتماع نوفمبر سيتزامن مع الانتخابات. تراجع الدولار الأمريكي بعد القرار، مما أدى الى وصول الذهب الى أعلى مستوياته ليصل الى 1344.45 $ للأونصة قبل أن يتراجع بشكل طفيف في نهاية الأسبوع.

popup_close
xauusdweeklyreview09252016

الأسبوع الحالي:


يتركز اهتمام الأسواق المالية الآن على مؤتمر النفط القادم في الجزائر والذي سوف يتزامن مع بيانات الناتج المحلي الاجمالي والتضخم في الاقتصادات المتقدمة الكبرى. في حين سيجتمع أعضاء أوبك ومجموعة من غير الأعضاء بما في ذلك روسيا على هامش مؤتمر الصناعة، والذي من المقرر أن يعقد في الجزائر بين 26 الى 28 من سبتمبر، حيث لا تزال تقلبات أسعار العقود الآجلة للنفط بارتفاع. تبقى المملكة العربية السعودية وإيران النقاط الشائكة الرئيسية في التوصل إلى أي اتفاق دائم للحد من الانتاج وتجميده والمساعدة للوصول الى استقرار الأسعار. ستكون هناك كمية كبيرة من الشائعات التي قد تزيد من التقلبات في أسعار العقود الآجلة على مدار الأسبوع، ومع ذلك، لا يزال احتمال وجود اتفاق منخفض، وهذا يعني أن أسعار النفط ستنخفض على مدار الأسبوع. بصرف النظر عن أسواق الطاقة، ستصدر الولايات المتحدة والمملكة المتحدة الأرقام النهائية للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني. تشير التقديرات الحالية في الولايات المتحدة الى تعديل القيمة بشكل تصاعدي من 1.10٪ إلى 1.20٪، بالمقابل في المملكة المتحدة من المتوقع أن يصل الى 0.60٪ على أساس فصلي. في حين ستأتي بيانات التضخم بشكل شهري وسنوي في كل من اليابان ومنطقة اليورو. من المتوقع ان تبقى اليابان غارقة في الركود الاقتصادي، بالمقارنة من المتوقع ان نرى تحسنا في أوروبا، مع ارتفاع سنوي لمؤشر أسعار المستهلك الرئيسي ليصل إلى 0.40٪ من 0.20٪ وفقا للتوقعات.

popup_close
eurjpyweeklyreview09252016