البنك الدولي يخفض توقعات النمو العالمي

اتجاهات السوق - 08/06/2016

خفض البنك الدولي، في أحدث تقرير له بعنوان " الآفاق الاقتصادية العالمية -الانحرافات والمخاطر "، توقعات النمو العالمي نتيجة انخفاض أسعار السلع الأساسية، وتراجع الطلب في الاقتصادات المتقدمة والتجارة الضعيفة. من المتوقع أن يرتفع النمو العالمي في عام 2016 وفقا للبنك الدولي بنسبة 2.40٪، بانخفاض عن تقديرات يناير كانون الثاني عند 2.90 ٪. ومن المتوقع أن يظل معدل النمو في الصين ثابتا عند 6.70 ٪ مع الحفاظ على معدل النمو في الهند عند 7.60 ٪. ومن المتوقع ان تبقى اقتصادات البرازيل وروسيا واليابان في حالة ركود.

في الولايات المتحدة، من المتوقع أن يؤثر التراجع في قطاع الطاقة وضعف الصادرات على الناتج المحلي الإجمالي مع البنك الذي يتوقع النمو في الولايات المتحدة عند النسبة 1.90 ٪ في عام 2016. وبالنسبة لمنطقة اليورو، تم تعديل النمو تنازليا بشكل طفيف الى 1.60 ٪. تتبع تقديرات البنك الدولي اتجاها مماثلا من صندوق النقد الدولي (IMF)، والذي توقع نمو الاقتصاد العالمي في ابريل نيسان 3.20% فقط. لكن صندوق النقد الدولي وتقارير البنك الدولي تشير إلى حقيقة أنه سيكون هناك ضعف اقتصادي مستمر في منطقة اليورو واليابان والولايات المتحدة إلى حد ما. في حين اجتمع زعماء العالم في قمة الدول الاقتصادية السبعة الكبرى في اليابان، التي عقدت في أواخر مايو، واتفقوا على أن هناك حاجة للأنفاق التحفيزي المالي وتحرك دولي منسق لدعم النمو، لكن لم تكن هناك أي تحركات عملية بعد ذلك الطرح.

popup_close
sp-jun16-080616

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول