ارتفاع مستويات التضخم في الولايات المتحدة الامريكية مؤشر اخر لتعزيز الدولار

اتجاهات السوق - 18/01/2017

على الرغم من تخلف المؤشر، ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة 2.10٪ على أساس سنوي وفقا لقراءات ديسمبر، مما يشير إلى أن التضخم يتجه فوق 2.00٪ المستهدف من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

في حين أنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان هذا الزخم سوف يستمر بعد رفع سعر الفائدة في منتصف الشهر الماضي، الا انه يشير مجالا أكبر للبنك المركزي الأمريكي إلى رفع أسعار الفائدة خلال المدى المتوسط.

من وجهة نظر أخرى، ارتفاع معدل التضخم الأساسي، الذي يجرد مكونات أسعار المستهلكين الأكثر تقلبا مثل تكاليف الطاقة والمواد الغذائية، إلى 2.20٪ لنفس الفترة سنوي، عند أو فوق عتبة 2،00٪ الآن للأشهر 14 على التوالي. واحدة من العوامل الرئيسية التي بذلت دون أن يلاحظها أحد إلى حد كبير من قبل وسائل الإعلام المالية هو ارتفاع تكاليف السكن مع استمرار تصاعد الإيجارات في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن وزارة العمل، ارتفع معدل التضخم في الإيجار بنسبة 4.00 %سنويا على مدى العام.

على العموم، ينبغي أن تفسر هذه البيانات إلى حد كبير إيجابية للدولار، حيث يحتاج المجلس الاحتياطي الفدرالي لبقاء التضخم مستقر حول 2.00٪ من أجل الاستمرار في رفع أسعار الفائدة تدريجيا. لكن، وكما رأى العديد من حكام البنك الاحتياطي الفيدرالي في الآونة الأخيرة، يبقى السؤال الحقيقي كيف ستطور وعود التحفيز المالي خلال الأشهر المقبلة.

بصفة عامة، نتائج التحفيز المالي في الإنفاق بالاستدانة والذي بدوره يضيف ضغط تصاعدي على التضخم. وإذا ما استمر التضخم في الصعود عن المستويات الحالية، فإنه قد يجبر مجلس الاحتياطي الفدرالي لرفع أسعار الفائدة أسرع مما كان متوقعا. مع ذلك، لمعرفة حقا إذا كان اتجاه التضخم المستمر محتمل، فان على ارقام يناير تحتاج للتحليل لفهم ما إذا كان رفع أسعار الفائدة التي أجريت في ديسمبر كانون الاول أثرت على نمو التضخم.

في حين كان الدولار الأمريكي تحت ضغط جدي منذ بداية العام مما دفع الذهب إلى أعلى سعر منذ نوفمبر تشرين الثاني، أحدث ارقام التضخم قد تبطل تراجع الدولار، وتزيد الضغط على المعادن الثمينة للعودة إلى الهبوط على المدى القريب.

popup_close
xauusdmarkettrends01182017

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول