محادثات التجارة الأمريكية الصينية والليرة التركية

اتجاهات السوق - 24/08/2018

يعمل المفاوضون الأمريكيون والصينيون على خطة لعقد جولة جديدة من المحادثات لوقف نزاع تجاري، قد يؤدي هذا إلى لقاءات بين الزعيم الصيني شي جين بينغ والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في لقاء قمة في نوفمبر، وفقًا لما ذكره داو جونز. أعلنت الولايات المتحدة والصين يوم الخميس عن محادثات تجارية على مستوى منخفض هذا الشهر، تأملان في حل حرب الرسوم الجمركية المشتعلة، التي تهدد بقطع كل التجارة بين أكبر اقتصادين في العالم.
القوى الكامنة وراء زعزعة الاستقرار في "نزاع" التجارة غير معروفة، بالرغم من أنه مفهوم على نطاق واسع حول أين تقود هذه الأمور. تؤدي إلى الحرب العالمية الأولى، حيث انه بالضبط هذا السلوك الذي قاد قوى العالم لبدأ الحرب. في حين ان الجميع لا يحب قول ذلك، لكن تلك هي الحقيقة.
خاضت الليرة التركية أسبوعا صاحبا، حيث انها تقريبا انهارت يوم الاثنين عندما بلغت أدنى مستوى قياسي بقيمة 7.2 مقابل الدولار. انتشر الذعر أيضا في الاقتصادات الناشئة الأخرى مما خلق تأثير الدومينو صغير. تعهد البنك المركزي التركي بتوفير السيولة للبنوك وغيرها من التدابير، في أعقاب مساعدة من قطر لتقديم 15 مليار دولار من القروض لتركيا، والتدبير الذي وعد وزير المالية باتخاذه ساعد على تهدئة الأعصاب. هذا لم يمنع سقوط الليرة التركية مثل ليرا بعد أن أصبح التعافي القصير الآن في حالة توطيد.
نرى أن "التصحيح" قصير المدى في دوامة الدولار واليورو مقابل الليرة الصاعد هو مؤقت بالفعل. نذكر أن لدى الجيش التركي تاريخًا طويلًا ومستحقًا في استبعاد الأنظمة التي تعتبر ضارة بدستور الدولة. انخفض الدولار الأمريكي مقابل الليرة التركية من 7.2 إلى 6.68 وارتفع الانتعاش إلى 6.34. يقع هذا الزوج الآن عند مستوى 6.04 ويمكننا أن نرى بوضوح أن هذا الزوج يستريح في الوقت الحالي.

popup_close
usdtry-h1-8

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول