الولايات المتحدة ستدعم المملكة العربية السعودية رغم جريمة القتل

اتجاهات السوق - 21/11/2018

صرح يوم الثلاثاء رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة ستدعم صديقتهم المملكة العربية السعودية، وسيقفون إلى جانبهم على الرغم من مقتل الصحفي الشهير جمال خاشقجي.

في تقرير طويل، صرح الرئيس ترامب أنه "قد لا نعرف أبداً جميع الحقائق المحيطة بموت خاشقجي، لكن" علاقتنا هي مع المملكة العربية السعودية ".ذكر دونالد ترامب أن وكالات الاستخبارات الأمريكية تقوم بتقييم جميع البيانات المرفقة بقتل الصحفي الشهير.

نشرت صحيفة "واشنطن بوست" العملاقة يوم الجمعة الماضي، أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي أيه) قررت وفقا للدلائل التي جمعوها، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان نفسه قد رتب وأمر بقتل خاشقجي.

يوم السبت الماضي قال الرئيس ترامب للصحفيين إن "تقريرا كاملا للغاية" سوف يصدر يوم الخميس، بشأن الأبحاث التي أجرتها الولايات المتحدة. بدا ان ترامب في تعليقاته يشك في أن التحقيق الأمريكي في المسألة قد انتهى. قال ترامب في البيان "من الممكن جدا أن يكون ولي العهد على علم بهذا الحدث المأساوي"، على الرغم من أنه "ربما فعل، وربما لم يفعل ذلك".

خارج البيت الأبيض خلال بعض التعليقات قبل مغادرته إلى منتجع في فلوريدا، قال الرئيس أن وكالة المخابرات المركزية لم تكن "حاسمة" على مسؤولية الأمير. بدأ إعلان الرئيس الخطي ردة فعل بين الحزبين وبين مشرّعي الكونغرس.

صرحت السناتور لمحافظة كاليفورنيا ديان فاينشتاين في بيان، إن قرار ترامب المحتمل بعدم معاقبة ولي العهد السعودي "مهين لكل قيمة تعتبرها الولايات المتحدة عزيزة عليها".

popup_close
cl-jan19-h1

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول