التضخم يفشل بالإقناع في المملكة المتحدة

اتجاهات السوق - 22/03/2016

صدرت بيانات التضخم لشهر فبراير أقل من التوقعات في وقت مبكر من هذا اليوم من قبل مكتب الإحصاءات الوطني في المملكة المتحدة. في حين ارتفعت أسعار المستهلك الرئيسية بوتيرة بطيئة عند النسبة 0.20% على أساس شهري، بينما ارتفعت بنسبة 0.30% على أساس سنوي، أقل من التوقعات عند النسبة 0.40% لكلا القيمتين. تراجع الجنيه الإسترليني عقب بيانات التضخم واخبار عن التفجيرات في مطار بلجيكا ومحطة القطارات. انخفض زوج العملات GBPJPY بنسبة -0.75% عند كتابة التقرير، حيث يتم بيع الجنيه الإسترليني لصالح الأصول الآمنة.


جاء الجنيه مؤخرا تحت الضغط مع استمرار رؤية أعضاء حزب المحافظين الحاكم منقسمين حول قضية الخروج من كتلة اليورو، مع استقالة وزير واحد من منصبه. في حين انخفضت الأسعار إلى أدنى مستوى لها خلال 13 يوم أمام الين، مختبرة السعر عند 158.945 قبل ان تستطيع الانتعاش بشكل طفيف. ترك بنك انجلترا الأسبوع الماضي أسعار الفائدة دون تغيير عند 0.50 ٪ مع تصويت بالإجماع، ولكن الأنباء التي تشير الى أن أسعار الفائدة كانت أكثر عرضة للزيادة ارسلت الجنيه الاسترليني تصاعديا. في حين شهدت الأجور في المملكة المتحدة أيضا زيادة حيث ارتفع متوسط ​​الدخل في الساعة بنسبة 2.10 ٪ مقارنة مع الشهر السابق عند النسبة 1.90٪، معطية دفعة اخرى للتصريحات الصقورية الاخيرة.

popup_close
gbpjpy-2203

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول