المملكة المتحدة تواصل محاربة الضعف

اتجاهات السوق - 11/05/2016

ارتفع الإنتاج الصناعي في المملكة المتحدة في مارس مقارنة بالشهر السابق، ولكن جاء دون التوقعات. ذكر مكتب الاحصاءات الوطنية بأن النسبة 0.30% قفزت من الانخفاض في الشهر السابق والنسبة المعدلة بشكل تصاعدي عند -0.20 ٪. في حين كان انخفاض أسعار السلع الأساسية نتيجة لانحسار الطلب والقدرة المفرطة بالإضافة إلى قوة الدولار الأمريكي التي حفزت التراجع في صناعة الصلب. رفع الضعف الأخير للجنيه الاسترليني الطلب على المنتجات البريطانية ولكن مع تزايد الطلب العالمي لا يزال في تباطؤ، حيث يستمر هذا بالضغط على الصادرات والاقتصاد.


ووفقا ل مكتب الإحصاءات الوطنية، وضعت الشركات خطط الاستثمار في الانتظار حتى استفتاء خروج المملكة المتحدة من كتلة الاتحاد الأوروبي. وقد أدى الاستفتاء المقرر في 23 يونيو الى ركود الاقتصاد البريطاني خلال الفصل الاول من العام حيث بدأت العديد من المؤشرات الاقتصادية تعطي النتائج السيئة. في حين تظهر صناديق الاقتراع في الآونة الأخيرة بأن معظم الناس يرغبون بأن تبقى بريطانيا في أوروبا، ولكن معنويات المستثمرين ستبقى متذبذبة حتى النتيجة، مما أدى الى ضعف الجنيه امام معظم نظرائه. سيعلن بنك إنجلترا عن سياسته التي من المحتمل ان لا يطرأ عليها أي تغييرات.

popup_close
gbpusd-mt

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول