الولايات المتحدة والصين الند للند

اتجاهات السوق - 05/07/2018

تدخل الحرب التجارية بين أعظم اقتصاديين في العالم مرحلة جديدة يوم الجمعة السادس من يوليو، حيث سيبدأ تنفيذ التعريفات الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة بقيمة 34 مليار دولار من البضائع على البضائع الصينية.

من المتوقع ان تقوم الصين بالثأر فورا وتفرض نفس الكمية من التعريفات على البضائع المستوردة من الولايات المتحدة.

يتوخى المستثمرون الحذر من اول موجة من التعريفات التي تلوح في الافق، كما ان أسواق الأسهم الاسيوية أغلقت بانخفاض عشية اليوم المحدد. تصاعد الصراع التجاري قبل ثلاثة أشهر والأسواق كانت متوترة منذ ذلك الحين. تأثرت سوق الأسهم الصينية بشكل سلبي. ادى عدم اليقين بشأن تأثير التعريفات الجمركية على التجارة الى حالة مزاجية ضعيفة في الأصول الخطرة، كما انها ضربت اليوان الصيني بقوة، حيث وصلت العملة الى أدنى مستوياتها في هذا الشهر.

ذكرت وكالة رويترز أن وزارة المالية الصينية قالت إنها "لن تطلق بالتأكيد الطلقة الأولى" في خلافها التجاري مع الولايات المتحدة. بسبب الفارق الزمني بين الولايات المتحدة والصين، فإن التعريفة الجمركية التي تفرضها بكين (من الناحية الفنية)، من المحتمل أن تصبح سارية المفعول قبل تعريفات واشنطن التي تبدأ بالسري يوم الجمعة.

ان الخوف الرئيسي هو أن الرئيس دونالد ترامب قد هدد بالرد على التعريفات الانتقامية للصين. هذا هو ما سيصعد حقاً من التوترات التجارية، ويأتي في وقت سيء عندما يكون الاقتصاد الصيني في تباطؤ.

سوف تؤذي الحرب التجارية الجميع وستترك الأسواق مع عدد قليل من الفائزين. لذلك فإن السؤال هو ما إذا كان ترامب ينسحب في اللحظة الأخيرة ولا يفرض التعريفات. قد يكون هذا الأمر ممكنًا لأن الرئيس الأمريكي كان معروفًا أنه غير رأيه على عشرة سنتات. إذا كان الأمر كذلك، فهل سيتخذ الصراع التجاري مسارا مختلفا؟

popup_close
usdcnh-dailyw

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول