ترامب يتوقف عن انتقاد المملكة العربية السعودية

اتجاهات السوق - 18/10/2018

يوم الثلاثاء قام رئيس الولايات الامريكية المتحدة دونالد ترامب بالتراجع عن انتقاده للمملكة العربية السعودية، فيما يخص اختفاء الصحفي الذي يعمل في واشنطن بوست جمال خاشقجي.
صرح ترامب في المحادثة " اننا نبدأ مجددا مع امر مذنب حتى تثبت براءتك"، حيث انه قارن هذه الاتهامات الموجهة الى المملكة العربية السعودية باتهامات الإساءة الجنسية من مختلف النساء ضد قاضي المحكمة العليا بريت كافانوغ من خلال جلسة تأكيده.
قال مسؤولون تنفيذيون أتراك إن خاشقجي قد قُتل وأقطعت اوصاله بواسطة منشار عظم بعد أن دخل المكتب في اسطنبول في 2 أكتوبر، رفضت الإدارة السعودية هذه الاتهامات.
قال رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بالأمس: "هذا سيكون سيئًا" إذا عرف الملك وولي العهد السعودي عن مقتل خاشقجي المشتبه به في القنصلية السعودية.
أخبر ترامب أيضاً شركة فوكس بزنس "ستبدأ في سماع ما يحدث"، أضاف "تركيا تنظر في الامر بقوة. كلنا ننظر إليه معا. لكن تركيا والمملكة العربية السعودية تنظر إليهما بقوة."
وصلت تصريحات ترامب في الوقت الذي أعلن فيه مسؤول تركي لوكالة أسوسيتد برس، أن أبحاث الشرطة في تلك القنصلية حصلت على دليل على أن خاشقجي قد قُتل هناك بعد أن شوهد آخر مرة يدخلها.
يوم الثلاثاء، قال الرئيس ترامب، على توتير، إنه تحدث مع بن سلمان على الهاتف "الذي أنكر بالكامل أي معرفة بما حدث" في القنصلية. تواجد وزير الخارجية مايك بومبيو مع بن سلمان في المملكة العربية السعودية خلال هذا الاتصال.
صرح بومبيو إنه "أجرى محادثات مباشرة وصريحة" مع الملك وولي العهد، وكذلك مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير. أضاف بومبيو "تقييمي من هذه الاجتماعات هو أن هناك التزام جاد بتحديد كل الحقائق وضمان المسؤولية، بما في ذلك المسؤولية عن كبار القادة السعوديين أو كبار المسؤولين".

popup_close
cl-nov18-daily-3

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول