القلق التجاري يخلق عدم يقين في أسواق الأسهم الامريكية

اتجاهات السوق - 05/09/2018

تراجعت أسهم المؤشرات في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء، عند رجوع المستثمرين من عطلة نهاية الأسبوع مع شهية للبيع. اظهر المستثمرين ميلهم نحو الانخفاض في وقت مبكر، عندما ذهب مجلس الإدارة إلى اللون الأحمر. في حين ان الولايات المتحدة تحاول حل المشكلات مع كندا، كانت حركة الأسعار ترتبط بهذه الامر، بالإضافة الى التوترات التجارية مع الاتحاد الأوروبي والصين.

بائت محاولات الولايات المتحدة وكندا الأسبوع الماضي بالفشل بالتوصل الى اتفاقية، لكن المحادثات سوف تستمر اليوم. في حين ان الرئيس الأمريكي قال ان الولايات المتحدة لا تحتاج الى كندا على الصعيد السياسي للانضمام الى الصفقة، كما انه غرد عبر تويتر خلال نهاية الأسبوع انه "لا يوجد حاجة سياسية الى كندا في اتفاقية نافتا". صرح ترامب أيضا ان الكونغرس لا يجب ان يتدخل في المحادثات، كما ادعى انهم إذا تدخلوا، سوف "يدمر ببساطة اتفاقية نافتا كليا". انتقد الرئيس ترامب العرض الجديد من الاتحاد الأوروبي، كما حذر انه يفكر بإخراج الولايات المتحدة من منظمة التجارة العالمية، إذا لم تعمل بانتظام

احتمالية تعريفات جديدة على الصين من الولايات المتحدة، ربما سوف تكون الحدث الرئيسي للأسواق لاحقا هذا الأسبوع. وفقا لبلومبرج الأسبوع الماضي الإدارة الامريكية كانت مستعدة ان تضيف رسوم على ما يساوي 200 مليار دولار من البضائع الصينية خلال الأسبوع هذا.

على الصعيد الفني، ان مؤشر ISM التصنيعي PMI، جاء أفضل من المتوقع عند القيمة 61.3، مقابل التوقعات بانه سيكون 57.6. أظهرت بيانات مؤشر ISM التصنيعي ان السعر 72.1 اقل من التوقعات 74.0، نفقة البناء كانت اقل من المتوقع بنسبة 0.1%، مقابل 0.5%. بينما كان التفاؤل
الاقتصادي IBD/TIPP 55.7، في المقابل التوقعات كانت 57.2.

نرى انه يوجد المزيد من الزخم لحركة الصناعة في الولايات المتحدة، التي ارتفعت الشهر الماضي الى أكثر من مستواها القياسي في 14 سنة. كان هنالك تدفق فائض في الطلبات الجديدة، لكن العديد من المخاوف بشأن ارتفاع تكاليف المواد الخام، بسبب التعريفات الجمركية على الواردات التي يمكن أن توقف المزيد من النمو.

popup_close
mkt-trends-wk36-18

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول