مؤشر الخوف (المخاطرة) يرسل إشارات تحذير

اتجاهات السوق - 14/06/2016

ارتفع مؤشر الخوف، أو مؤشر الخطر المعروف أيضا باسم مؤشر التقلب الذي يقاس من قبل مجلس بورصة شيكاغو أكثر من 20 أمس، في تحذير محتمل للمستثمرين على التقلب الوشيك في الأسواق. المرة الاخيرة التي قفز مؤشر الخطر فوق مستوى 15، انخفض مؤشر ستاندرد اند بورز 500 في الولايات المتحدة بشكل حاد من 2050، على مدى الأشهر التالية مع انخفاض بدأ بالتسارع بعد اجتماع ديسمبر للبنك الاحتياطي الفيدرالي. انخفض مؤشر ستاندرد اند بورز 500 إلى مستويات 1800 لفترة وجيزة، قبل ان يعود ويرتفع مجددا. في وقت كتابة هذا التقرير، قلص مؤشر ستاندرد اند بورز خسائره مسجلا مستوى مرتفع جديد، ليتداول فوق 2100، ولكن بدأ الاتجاه التصاعدي يبدو أضعف يوما بعد يوم. ارتفعت الأصول الآمنة نتيجة لذلك. في حين تتداول أسعار الذهب فوق المستوى النفسي 1250 $. زايد المستثمرون على أسواق السندات، حيث أرسلوا الغلة الى مستويات قياسية، في رحلة على ما يبدو إلى بر الأمان.

 

من حيث المحفزات الأساسية، يبدأ اجتماع اللجنة الفيدرالية الختامي اليوم وبيان السياسة النقدية غدا. بعد اجتماعات المجلس الاحتياطي الفدرالي وبنك اليابان وبنك إنجلترا، سيجتمع البنك المركزي السويسري في 16 يونيو، إضافة إلى التقلبات. بقي اسبوع واحد لاستفتاء الخروج من الاتحاد الاوروبي في المملكة المتحدة. في اخذت مشاعر المخاطرة في الانخفاض بصورة مطردة منذ أوائل يونيو حزيران، حيث يلقي استفتاء الخروج بظلاله على المستثمرين ويرجع ذلك جزئيا إلى القلق على وتيرة الانتعاش في الاقتصاد الأمريكي بعد أن خيب تقرير الوظائف غير الزراعية في 3 يونيو آمال المشاركين.

popup_close
sp-jun16-140616

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول