آراء متباينة حول الخروج من اليورو في المملكة المتحدة

اتجاهات السوق - 22/02/2016

شهد الجنية الإسترليني تذبذبا في اليومين الماضيين للتداول، حيث لم تستطع المملكة المتحدة والمفوضية الأوروبية التوصل الى توافق في الآراء. في حين وصل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الى اتفاق مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد تساك يوم الجمعة، حيث منح الاتفاق "وضعا خاصا" داخل الاتحاد الأوروبي الامر الذي دفع الجنية الإسترليني تصاعديا بعد الإعلان. قدم رئيس الوزراء لمجلسه حيث حددت الموافقة على موعد الاستفتاء لخروج بريطانيا من كتلة اليورو الذي سيجرى يوم الخميس الموافق للثالث والعشرين من فبراير كما كان متوقعا. وتتضمن الاتفاقية الجديدة قيود مشددة على نظام الرعاية الاجتماعية للمهاجرين في الاتحاد الأوروبي وابناءهم الذين يعيشون خارج المملكة المتحدة، حيث سيتم ابعاد بريطانيا من اتفاقيات الاتحاد الأوروبي والضمانات ضد اللوائح المالية المفروضة على لندن في منطقة اليورو. وقد أشارت دراسات استقصائية خلال بداية العام الى مشاعر مختلطة وعدم اليقين من قبل المواطنين إذا ما يجب ان تبقى بريطانيا او تترك الاتحاد الأوروبي.


طغى خطاب محافظ لندن بورس جونسون على اتفاق رئيس الوزراء مع الاتحاد الأوروبي، مبينا انه سيؤيد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. جاء هذا الإعلان من قبل سياسي كبير بمثابة ضربة لرئيس الوزراء مما أدى الى تراجع قوي يعتبر واحدا من أكبر الانخفاضات في السنوات الستة الماضية مقابل العملات الرئيسية. ومن المقرر ان يلتقي رئيس الوزراء مع صناع السياسة في وقت لاحق من اليوم. في حين ليس لدى الاقتصاد البريطاني الكثير ليخشاه من الخروج من الاتحاد الأوروبي، ولكن يعتبر الاقتصاديون عدم اليقين مضرا للأسواق. في حين يدعم قطاع الاعمال البريطاني قرار رئيس الوزراء وفقا لدراسة قام بها معهد الإدارة، حيث ان 61.00% من الشركات ترغب ف البقاء في الاتحاد الأوروبي وذلك لتجارة التصدير بشكل أساسي. أكد محافظ بنك إنجلترا على مخاوفه بأن الخروج من الاتحاد الأوروبي سيضر بالاقتصاد عاكسا العجز على الميزان التجاري. في حين أبقى بنك إنجلترا على أسعار الفائدة عن مستويات منخفضة وسط المخاوف الاقتصادية والاستفتاء التي تواجه الاقتصاد، حيث يستعد البنك لاتخاذ الإجراءات اللازمة إذا اختارت المملكة المتحدة الخروج من الاتحاد الأوروبي، من اجل توفير الاستقرار المالي.          

popup_close

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول