تصاعد حالة النفط الخام

اتجاهات السوق - 19/11/2015

التزايد السريع في مخزونات النفط الخام هو الموضوع الشاغل في الصناعة ,ولا يشير الى تراجع في المخزون حسب التقارير الحالية . صدرت الارقام الاخيرة من قبل وكالة الطاقة العالمية حيث وصل المخزون العالمي الى ثلاثه ملايين برميل من النفط الخام ,ويثقل هذا المعطى على معادله العرض والطلب ويضغط على سعر السلعه ويجعلها اقل اكثر فأكثر.في الولايات المتحدة الامريكية ,وعلى الرغم  من الاحصاءات التي تشير الى تراكم المخزونات المقبله الى ما يقارب 1.750 مليون برميل اقل من التوقعات الا ان الاتجاه سيبقى نفسه . تظهر ارقام المخزونات العاليه في الدولة اعلى مستوى خلال العام تقريبا عند 487.30 مليون برميل , اقل مما كان عليه في ابريل عند مستوى 490.90 مليون . تلقت منشأه تخزين في كوشينغ والتي تخزن معظم المخزون القومي دفعه جديده تقدر ب 1.50 مليون برميل حيث خزنت 100 مليون برميل فوق المعدل الموسمي لها . وصلت المستودعات في الاراضي الاوروبيه الى مستوى قدرتها الاستيعابية , كما يكمن الطلب الموسمي على انواع الوقود البديله مثل الديزل وزيت التدفئه .عاده ما تكون المخزونات في نهايه العام منخفضه في الدول المتطوره ,توضح الاخبار الحاليه ان هناك فائض 13.80 مليون برميل .

بشكل طبيعي , يستعد النفط الخام للنزول بسبب الانتاج من بعض الاقتصادات لتخطي مقدار الطلب الحالي .تضخ السعوديه والاعضاء الاخرين في منظمه اوبك و روسيا والولايات المتحده وايران كميات من النفط اكثر من المتوقع , محاوله اخيره لرفع الانتاج للتعويض عن العقوبات التي رفعت مؤخرا . التوقعات على نحو واسع لارتفاع سعر الفائده سيجعل الدولار قويا واسعار اعلى للسلع المتداوله , ودفع الاسعار اعلى للمشترين . يستمر الدولار القوي والافراط في انتاج النفط الى جانب اوبك التي ترفض الاذعان وتواصل استخام تكتيكات القوه للفوز بحرب الاسعار, كما ان اسعار النفط لن ترتفع حتى نهايه العام 2016 على الاقل .  اثبتت المشاركه الكبيره من قبل المنتجين والحكومات في هذا السباق ميل كافي لمعاكسه الظروف  ومزيد من اطاله التوقعات.

popup_close

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول