مؤشر ستاندرد اند بورز 500 يتغير، للأسواء ام للأفضل؟

اتجاهات السوق - 10/10/2018

يمر مؤشر ستاندرد اند بورز بالكثير من التغييرات هذا الشهر، التي لم نشهد لها مثيل منذ عام 1999. في حين انه من المحتمل ان ترتفع العديد من الصناعات والقطاعات، حتى ان بعضها ممكن ان يموت لأهميتها في عملية تحويل المؤشر. يوجد بعضا من الأسهم التي قد تتحول الى قطاعات أخرى، حيث ان هذه التعديلات قد تؤدي بالأساس الى تحويل قطاعات السلع الاستهلاكية والاتصالات في مجال تكنولوجيا المعلومات.

أهمية قطاع التكنولوجيا المعلوماتية من المحتمل ان تنخفض من 25% الى 20%. يتوقع ان يتم تشكيل قطاع جديد، تحديدا قطاع خدمات التواصل، الذي قد يحمل نسبة هامة من 9-10% في المؤشر ذي الشعبية ستاندرد اند بورز500. سوف يتم تشكيل القطاع الجديد عن طريق ترحيل كل العناوين والالقاب من صناعة الاتصالات، التي كان وزنها في السابق 2% في مؤشر اس اند بي 500. تكمن الخطة بانعدام وجود قطاع صناعة الاتصالات لاحقا، لذلك سوف يتم تعيين العديد من شركات تكنولوجيا المعلومات والسلع الاستهلاكية الى قطاع خدمات التواصل الجديد.

من بين الأسهم التي يجب أن تكمل صناعة خدمات الاتصالات الناشئة من خلال الانتقال من قطاع تكنولوجيا المعلومات، EA، Activision، Take-Two الألعاب التفاعلية، Alphabet (Google)، Verizon، AT&T، الشبكات الاجتماعية على الفيسبوك، من المحتمل ان تنتقل من قطاع الاتصالات. في حين انه سيتم نقل ن قطاع المستهلك الاستهلاكي، شركة ديزني، Netflix، 21st Century Fox، والعديد من الشركات الأخرى الى قطاع الاتصالات الجديد في المستقبل القريب.

لكل شيء يوجد عواقب، قد تكون عواقب التغييرات بالنسبة للمستثمرين مدمرة، وهناك العديد من هؤلاء الذين يشعرون بالخوف والقلق، وعلى المدى الطويل قد يختار العديد من اللاعبين المهمين الاستثمار. يمكن نقل الأموال الجديدة إلى قطاع الاتصالات الجديد. من المفترض أن يقدم هذا مفهومًا جذابًا للنمو المستقبلي، حيث من المرجح أن يجعل كل من Alphabet وFacebook وNetflix بالتحرك.

popup_close
sp-dec18-h1

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول