التضخم الألماني المرتفع يعزز مكاسب داكس 30

اتجاهات السوق - 12/07/2016

عاد التضخم في أسعار المستهلكين السنوي في منطقة اليورو مرة أخرى إلى المنطقة الإيجابية، حيث تقود ألمانيا الاتجاه التصاعدي، مع أرقام مؤشر أسعار المستهلك التي صدرت في وقت سابق مظهرة نمو الأسعار عند 0.30 ٪ مقارنة بالعام السابق. وفقا لمكتب الإحصاء الاتحادي الألماني، ارتفع التضخم بنسبة 0.10 ٪ في الشهر الماضي، حيث انخفضت أسعار الطاقة بوتيرة أبطأ جنبا إلى جنب مع ارتفاع تكاليف الخدمات التي تعتبر الدافع الرئيسي في قلب الارقام الاخيرة رأسا على عقب. حتى مع التقدم التصاعدي التدريجي بعد طباعة الانكماشية بنسبة -0.10 ٪ في ابريل، لا تزال هناك رياحا معاكسة كبيرة بالنسبة للتضخم. في حين جاء الكثير من التقدم على الانكماش نتيجة سياسات التخفيف من البنك المركزي الأوروبي. وقد ساعدت عمليات شراء الأصول جنبا إلى جنب مع أسعار الفائدة السلبية في دفع التضخم عن طريق تحفيز الإنفاق والإقراض، مع ذلك، قد تمنع القواعد المزيد من الارتفاع في التضخم حتى يتم تعديلها لتعكس الظروف المتغيرة في سوق السندات الأوروبية.


واحدة من السمات التي تعيق تقدم البنك المركزي الأوروبي على استقرار الأسعار هي تراجع العائدات عبر منطقة اليورو والديون السيادية وديون الشركات. تمنع قواعد شراء البنك المركزي الأوروبي، البنك المركزي من شراء السندات التي تكون عائداتها أقل من المعدل الصادر عن تسهيلات الودائع، وهو -0.40٪. مع الكثير من السندات الحكومية الألمانية ذات العوائد التي تكون أقل من هذا الرقم، هذا يعني أن الدين لا ينطبق على برنامج شراء الأصول. مع ذلك، لا تنحسر هذه الظاهرة فقط في ألمانيا، بل في جميع أنحاء منطقة اليورو. ونتيجة لذلك، قد تنخفض مشتريات البنك المركزي الأوروبي في الأشهر القادمة، حيث أن المعروض من الأصول المتاحة للشراء يتضاءل. ليس فقط يمكن ان يضر هذا التوقعات التضخمية، ولكن علاوة على ذلك، فإنه يمكن أن نرى مؤشرات الأسهم تتعرض لضغوط نتيجة ضخ رأس مال أقل في الأسواق المالية. على الرغم من أن ارتفاع مؤشر داكس 30 الألماني في الجلسة، متجاوبا مع بيانات التضخم، لكن يمكن أن نرى شراء أقل للأصول على مستوى المنطقة وقد نرى تراجع في المكاسب نتيجة لذلك.

popup_close
dax-sep16markettrends07122016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول