بنك استراليا يترك الباب مفتوح لتخفيض أسعار الفائدة

اتجاهات السوق - 02/02/2016

اتفق أعضاء البنك الاحتياطي الأسترالي لإبقاء أسعار الفائدة دون تغيير في اول اجتماع لهم بالعام الجديد. وقفت أسعار الفائدة عند مستوى قياسي منخفض عند 2.00% منذ خفض البنك المركزي سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساسية في مايو 2015. حيث ان الطبيعة التفاؤلية للبيانات الاقتصادية الأخيرة بما في ذلك ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي والعمالة التي تحسنت بشكل تدريجي خلال العام الماضي لم تغير وجهة نظر البنك المركزي بشأن السياسة النقدية. وقد ساعد التوفير القوي لفرص العمل مع أسعار الفائدة المتكيفة بشكل كبير على تحفيز الانفاق الاستهلاكي وزيادة الطلب المحلي. سهلت معايير الإقراض المرتفعة بشكل إضافي المخاطر المنتشرة في سوق الإسكان. مع ذلك، فإن الاقتصاد لا يخلو من نقاط الضعف كما يتضح من وتيرة الزيادة في معدل تضخم أسعار المستهلك، حيث تشكل مصدر قلق كبير بالنسبة لواضعي السياسات والتي عكسها خطاب محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي ستيفنز في اعقاب قرار اليوم.


حاليا، يقترب معدل التضخم من أدنى النسبة المستهدفة من قبل البنك المركزي الأسترالي بين 2.00-3.00%، حيث ارتفع مؤشر أسعار المستهلك الى النسبة 1.70% في 2015. صرح المحافظ ستيفنز بأن التضخم لايزال عند مستويات منخفضة ومن المتوقع ان يحمل وتيرة مكبوحة للعامين المقبلين. امتدت الانخفاضات المستمرة في أسعار السلع الأساسية لتنال من توقعات التضخم، مع صناع السياسة الذين سيناقشون مزايا المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة في الاجتماعات المقبلة للمساعدة في إزالة هذا التأثير. يعكس ارتفاع القلق من بيانات التضخم التطورات في الاقتصادات المتقدمة الأخرى، حيث أكد المحافظ ستيفنز مرة أخرى بأن الظروف محفوفة بالمخاطر في الأسواق الناشئة ستظل مصدرا للقلق. كما يستمر اقتصاد الصين في بالتباطؤ وتختبر الصادرات الرائدة مثل الحديد أسعار ضعيفة بالإضافة الى انخفاض الطلب عليها أيضا. علاوة على ذلك، انعكس التباطؤ في السوق الصينية على الناتج المحلي الإجمالي الأسترالي متراجعا الى النسبة 0.90% في الفصل الثالث للعام 2015 مع تقديرات نهاية العام التي سيعلن عنها في أوائل مارس. في حين إذا انخفض النمو بشكل أكبر، من المتوقع ان يخفض البنك المركزي أسعار الفائدة بخمسة وعشرين نقطة في الاجتماعات القادمة، التي ستقود الدولار الأسترالي للمزيد من الانخفاضات.      

popup_close
audusdmarkettrends02022016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول