الضغوطات تزداد على البنك المركزي الياباني

اتجاهات السوق - 25/07/2016

مع قرار سعر الفائدة القادم وبيان السياسة النقدية المقرر يوم الجمعة من بنك اليابان، يستمر الضغط على حاكم هاروهيكو كورودا للعمل بشكل مكثف، وخاصة في ضوء ارتفاع الين الياباني سريعا على مدى الأشهر القليلة الماضية. ووفقا للتصريحات الأخيرة، يعتقد مسؤولون في حكومة رئيس الوزراء الياباني أن برنامج التسهيل الكمي والنوعي القائمة ينبغي ان تتوسع من 80 ترليون الى 90 ترليون بالتزامن مع الافراج عن التحفيز الحكومي. الاعتقاد وراء هذه الخطوة هو أن العمل المنسق سيكون أكثر فعالية بشكل كبير في محاربة مكاسب الين الأخيرة، في حين ساهم ذلك في التخفيف من موجة الانكماش التي شهدها اليابان على مدى الأشهر القليلة الماضية. مع بقاء أسعار المستهلكين في المنطقة السلبية على أساس سنوي في الأشهر الثلاثة الماضية، فإن عدم وجود إجراءات جذرية سواء من الحكومة أو البنك المركزي قد يرى على انه دوامة انكماشية قد تزداد سوءا خلال الأشهر المقبلة. مع ذلك، ان صدور أرقام التجارة بشكل سلبي، والظروف الاقتصادية التي تزداد سوءا بسرعة، يفرضان العمل الفوري.


تراجع كل من الصادرات والواردات يؤكد على التحديات التي تواجه صناع القرار في محاولة لإعادة قوة النمو والتضخم للاقتصاد. على الرغم من أن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي وعد باتخاذ اجراءات أكثر قوة للمساعدة على تحفيز الأجور والإنفاق، بما في ذلك تأجيل زيادة ضريبة المبيعات المقترحة، الا ان النتائج كانت ضئيلة عندما تؤخذ في سياقها. تمكن الين من التراجع كثيرا من أعلى مستوياته في عدة سنوات بعد تراجع الزوج USDJPY لفترة وجيزة تحت المستوى النفسي الحرج 100.00 بعد قرار الخروج البريطاني من الاتحاد الاوروبي. في حين عزز التحفيز تكهنات التفاؤل بأن الحكومة ستعمل على تخفيف الشروط المالية، مما يساعد الين في التخفيف من القوة الأخيرة. مع ذلك، جولة أخرى من النفور من المخاطر العالمية يمكن ان تعكس الانخفاض المستمر، مما يسمح للزوج USDJPY إعادة اختبار مستوى 100.00 مرة أخرى. علاوة على ذلك، قد تشكل القرارات المقبلة من التحفيز الحكومي والسياسة النقدية خيبة أمل للأسواق المالية، لتمهد الطريق لانخفاض كبير آخر في الين الياباني. مع ارتفاع الضغط على البنك للتصرف، سينمو العبء على كورودا مع مرور الوقت.

popup_close

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول