ارتفاع الجنيه بعد خسارة الحكومة للدعوى القضائية وإبقاء بنك إنجلترا على سياسته النقدية

اتجاهات السوق - 03/11/2016

الجنيه يستمر بالارتفاع الى أعلى مستوى له في الدورة، بعد عاصفة من الأحداث التي أدت إلى ارتفاعه الى أعلى مستوى له خلال أسبوعين مقابل الدولار الأمريكي. وقد حفز ارتفاع زخم الجنيه الاسترليني نتيجة لصدور حكم المحكمة العليا الذي صدر في وقت سابق من الجلسة، حيث ردت محكمة العدل العليا دعوى قضائية للحكومة أن أي تحرك لتفعيل المادة 50 التي تنص على مغادرة الاتحاد الأوروبي يتطلب موافقة البرلمان. بالنسبة لرئيس الوزراء تيريزا ماي وحزب المحافظين، تعد هذه الخطوة نكسة خطيرة يمكن أن تربك أي خروج على الرغم من أشهر من المفاوضات. ويعد أي تصويت للبرلمان ضد أي خطوة من هذا القبيل، قد تؤدي الى تداعيات خطيرة بالنسبة للتوقعات في المملكة المتحدة. مع ذلك، بالنظر الى حزب المحافظين الذي يتمتع بأغلبية طفيفة، ينبغي أن يكون قادر على حشد عدد أصوات أكثر بقليل، ويبقي على امال الخروج. في غضون ذلك، استجاب الجنيه بشكل إيجابي للتنمية، حيث تقلل من خطر حدوث الخروج

إضافة إلى الزخم الصاعد للباوند، احتفظ بنك انجلترا بقرار الثبات في السياسة النقدية، حيث صوتت لجنة السياسة النقدية بالإجماع على إبقاء أسعار الفائدة عند نسبة 0.25٪، والتقليل من إمكانية إجراء مزيدا من التخفيضات في أسعار الفائدة. على الرغم من أن تأكيد البنك المركزي استعداده للسماح بالتضخم في الارتفاع فوق المعدل المستهدف 2.00٪، وأوضح أن تسامحهم للتضخم بالارتفاع محدود، ومن المرجح أن يؤدي الى ارتفاع أسعار الفائدة. أشار بيان لجنة السياسة النقدية احتمال كبير تضاءل حدوث المزيد من خفض أسعار الفائدة، مع تأكيد البنك المركزي استعداده ليكون مرنا في الاستجابة للظروف المتغيرة. مع ذلك، قد سطع الموقف الافل اعتدالا، من خلال إرسال ارتفاعات الجنيه أبعد من ذلك، إضافة إلى الزخم الذي أثاره قرار محكمة العدل العليا. مع توقعات مشرقة على نحو متزايد للاقتصاد، حيث تعود المشاعر الإيجابية بسرعة إلى الجنيه، مشيرة إلى احتمال ارتفاع في زوج العملات GBPUSD على المدى القريب.

popup_close
gbpusdmarkettrends11032016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول