الجنيه الإسترليني يصل الى أدنى مستوياته مع توقعات تخفيض الفائدة

اتجاهات السوق - 11/07/2016

على الرغم من أن الجنيه قد انتعش بشكل طفيف مقابل الدولار بعد هبوطه في وقت مبكر خلال جلسة التداول الأوروبية، ومهدت الطريق لخسائر كبيرة في الزوج مع اقتراب حالة عدم اليقين بشأن الاقتصاد والسياسة النقدية. سيصدر قرار الفائدة البريطانية القادم في وقت لاحق هذا الأسبوع من لجنة السياسة النقدية، حيث يتوقع بعض المشاركين في السوق ان يخفض سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 25 نقطة أساس كما يتفاعل بنك انجلترا لتداعيات قرار " ترك " الاتحاد الأوروبي. مع سوق العقارات التي بدأت تنهار والتوقعات الوفيرة من انخفاض النشاط الاقتصادي في مختلف أنحاء البلاد في أعقاب استثمار أكثر ترددا، حيث تحرك محافظ بنك انجلترا مارك كارني بسرعة لطمأنه الأسواق المالية، بدءا من تعهده ضخ سيولة تقدر ب 250 مليار جنيه استرليني للنظام المالي. مع ذلك، خارج هذه التدابير، تبقى السياسة المالية شحيحة النظر في الاضطرابات الجارية في الحكومة البريطانية.


مع تنحي رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في غضون أشهر قليلة بينما يقف القادة الرئيسيين الآخرين دون حراك، بما في ذلك المحافظ بوريس جونسون وزعيم حزب الاستقلال السابق نايجل فارجي، تبقى حكومة المملكة المتحدة في حالة من الفوضى، مانعة المزيد من الحوافز المالية الأكثر موضوعية للمساعدة في تعزيز الاقتصاد. قد يكون العمل السياسي من شأنه أن يساعد في تهدئة الأسواق المالية التي هي متقلبة على نحو متزايد، والعمل الوحيد حتى الآن الذي تم اتخاذه لزيادة القدرة التنافسية جاء من قبل مستشار وزير الخزانة جورج أوزبورن الذي خفض الضرائب على الشركات من النسبة الحالية 20.00 ٪ إلى أكثر ملاءمة 15.00 ٪ في جهود لتشجيع الشركات على الانتقال إلى المملكة المتحدة. ومع ذلك، تعتبر هذه السياسة هي مقياس على المدى الطويل والتي لم تفعل سوى القليل لمساعدة اقتصاد المملكة المتحدة، تاركة محافظ بنك انجلترا مارك كارني يوجه الأسواق بخطى ثابتة. وبالنظر إلى التوقعات المتزايدة تحركات أكبر من البنك المركزي، يستعد الجنيه الإسترليني إلى استمرار بالانخفاض تماشيا مع التعديلات في السياسة النقدية.

popup_close
gbpusdmarkettrends07112016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول