البيزو يغرق بعد نتائج الاقتراع الرئاسية الأمريكية

اتجاهات السوق - 01/11/2016

أظهر استطلاع للرأي نشر في وقت سابق من جلسة ABC وواشنطن بوست ان المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب متقدم ضد المرشح الديمقراطي هيلاري كلينتون، ويأتي ذلك بعد إعادة فتح مكتب التحقيقات الفدرالي تحقيقا متعلق بتسريب كلينتون لمواد سرية خلال خدمتها كوزيرة للخارجية مما أدى الى هز أسواق المال يوم الجمعة، حيث تقلصت صدارة كلينتون بشكل كبير حسب استطلاعات الرأي خلال الأسبوع الماضي، مما ادى زيادة احتمالات فوز ترامب بالرئاسة. في حين كانت أسواق المال تحت ضغط نتيجة لذلك، فإن الخاسر الحقيقي من هذا التطور هي عملة البيزو المكسيكي، التي لا تزال تقدم تنازلات مقابل الدولار الأمريكي، حيث تعتبر عملة البيزو واحدة من أفضل المؤشرات لتتبع السباق الرئاسي بين كلينتون وترامب. إذا استطاع ترامب تمديد صدارته في الأيام المقبلة حتى الفترة التي تسبق الانتخابات الوطنية الاسبوع المقبل، يمكن لزوج العملات USDMXN مواصلة الارتفاع نتيجة لذلك.

مع تهديد ترامب بتمزيق اتفاقيات التجارة الحرة وإنفاق مبلغ هائل لتأمين الحدود مع جارتها أمريكا الجنوبية، فان أصحاب عملة البيزو بالتأكيد معنيين لمتابعة أحدث التطورات في استطلاعات الرأي. على الرغم من استحالة الغاء الجدار الحدودي، الا ان زيادة حدود صارمة أكثر قد يضر بعملة البيزو، وخاصة إذا ارتفعت عمليات الترحيل في ظل الإدارة القادمة. وهذا يمكن أن يقلل كثيرا من العمال المكسيكيين المقيمين بشكل غير قانوني في الولايات المتحدة. على الرغم من أن الأسس الاقتصادية في المكسيك إيجابية إلى حد كبير، فان زيادة في الحواجز التجارية مع الولايات المتحدة ستؤدي الى نموا بطيء في البلاد بدرجات كبيرة. على هذا النحو، فإن أي تلميح بفوز ترامب في الانتخابات سيؤدي الى حدوث شرارة عمليات بيع واسعة النطاق في بيزو، ودفع زوج العملات USDMXN نحو العودة الى مستويات قياسية شهدتها شهر سبتمبر. مع ذلك، يجب على كلينتون الصحوة من أحدث ركود.

popup_close
usdmxnmarkettrends11012016

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط لضمان افضل تجربة ممكنة للمستخدم. لقراءة المزيد

قبول